العثور على 14 جثة عليها آثار اطلاقات في الطارمية شمال بغداد

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption سيطر مسلحون على مدينة الفلوجة

أفادت مصادر امنية وطبية في العاصمة العراقية مساء الخميس بأن 14 جثة لرجال، ثمانية منهم من عائلة واحدة، عُثر عليها مساء الخميس في منطقة الطارمية الى الشمال من بغداد وعليها آثار إطلاقات نارية في الرأس.

وأضاف المصدر " ان الجثث هي لرجال كانوا قد اعتقلوا ليلة امس الأربعاء من منطقة الطارمية من قبل مسلحين يرتدون زيا عسكريا ويستقلون سيارات مدنية ذات دفع رباعي".

يذكر ان منطقة الطارمية تسكنها غالبية سنية معظمها من عشيرة المشاهدة والتي ينتمي إليها القتلى.

و كان عشرون رجلا قد اختطفوا من نفس المنطقة وعثر على جثثهم في اليوم التالي في حادث مماثل قبل اكثر من شهر .

الفلوجة

وفي الفلوجة بمحافظة الانبار غرب بغداد، افادت التقارير بخروج عشرات العوائل مشيا وركضا من احياء الجوﻻن والعسكري والشهداء في الفلوجة بسبب القصف المكثف على منازلهم.

ووردت انباء عن سقوط العشرات بين قتيل وجريح.

وكانت قد نشبت في وقت سابق الخميس اشتباكات بين مسلحي داعش من جهة وقوات الجيش والشرطة المحلية من جهة أخرى في منطقة الملعب جنوب شرقي مدينة الرمادي مركز محافظة الانبار.

وشوهدت أعمدة الدخان تتصاعد من مكان اﻻشتباكات.

ودعا رئيس مجلس محافظة اﻻنبار صباح كرحوت الحلبوسي جمعية الهلال الاحمر العراقية والمفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للامم المتحدة والمنظمات اﻻنسانية الدولية والمحلية الى انشاء مخيم في منطقة الـ7 كيلو ﻻستيعاب اكبر عدد من العوائل النازحة والمتضررة نتيجة العمليات العسكرية في الفلوجة والرمادي وتقديم المساعدات الغذائية والمساعدات اﻻخرى لتلك العوائل.

المزيد حول هذه القصة