الاستفتاء في مصر: 98.1 في المئة صوتوا بنعم لصالح الدستور

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

أعلن رئيس اللجنة العليا للانتخابات في مصر المستشار نبيل صليب أن أكثر من 20 مليونا وخمسمئة ألف ناخب أدلوا بأصواتهم في الاستفتاء على تعديلات الدستور بنسبة إقبال بلغت 38.6 في المئة.

يذكر أن عدد الناخبين الذين كان لهم حق الإدلاء بأصواتهم في الاستفتاء يزيد عن 52 مليون ناخب.

وأوضح رئيس لجنة الانتخابات أن 98.1 في المئة من الناخبين صوتوا بـ" نعم " لصالح التعديلات الدستورية.

بينما رفض أكثر من 281 ألف شخص تعديلات الدستور بنسبة 1.9 في المئة.

ويحل الدستور الجديد محل الدستور الذي أقر في عهد الرئيس السابق محمد مرسي قبل عزله.

وينظر للاستفتاء على الدستور على أنه استفتاء على عزل الرئيس السابق والدور الذي لعبه الجيش.

وقاطع الاستفتاء على الدستور أعضاء جماعة الإخوان المسلمين التي تطالب بعودة مرسي.

وقد قتل عدة أشخاص في اشتباكات وقعت خلال أول أيام التصويت، كما قتل أربعة أشخاص في اشتباكات وقعت يوم الجمعة.

المزيد حول هذه القصة