غارات جوية اسرائيلية على غزة تسفر عن "عدة اصابات"

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

اعلنت مصادر طبية فلسطينية صباح اليوم الاحد عن إصابة فلسطينييين إثنين بجراح أحدهما طفل في قصف جوي إسرائيلي لدراجة نارية كانت تسير في منطقة الصفطاوي شمال مدينة غزة وذلك في اعقاب غارتين إستهدفتها مواقع تدريب لنشطاء من تنظيمات فلسطينية فجراً.

وقال الناطق باسم وزارة الصحة أشرف القدرة في تصريحات صحفية إن طفلا يبلغ من العمر 12 عاماً أصيب في الركبة بجراح متوسطة ووصل لمستشفى كمال عدوان، فيما أصيب شاب أخر بجراح خطيرة ووصل إلى مستشفى الشفاء بمدينة غزة.

وقال شهود عيان ان طائرات الاستطلاع الإسرائيلية قصفت بصاروخ واحد الدراجة النارية في منطقة مزدحمة بالسكان مما أدى لوقوع إصابات.

وكانت طائرات اسرائيلية أغارت فجر اليوم على موقعين جنوب قطاع غزة ووسطه دون أن يبلغ عن وقوع إصابات.

وقالت مصادر امنية إن الغارتين استهدفتا بعدة صواريخ موقعين لكتائب القسام في بلدة بني سهيلا شرق خان يونس، ومخيم النصيرات وسط القطاع.

"هجوم مستهدف"

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

من جانبها، قالت اسرائيل إن قواتها شنت الاحد "هجوما مستهدفا" على قيادي فلسطيني اتهمته بتدبير عملية اطلاق صواريخ على اراضيها الاسبوع الماضي.

وقال الاسرائيليون إن الفلسطيني الذي استهدف بالغارة اسمه احمد سعد، وهو من القياديين البارزين في حركة الجهاد الاسلامي.

وقال الجيش الاسرائيلي إن سعد مسؤول مسؤولية مباشرة عن اطلاق خمسة صواريخ من قطاع غزة على مدينة عسقلان الخميس الماضي.

وكان نظام (القبة الحديدية) الاسرائيلي المضاد للصواريخ قد نجح في اعتراض الصورايخ الخمسة واسقاطها.

وردت اسرائيل بشن سلسلة من الغارات على اهداف في قطاع غزة.

وقال رئيس الحكومة الاسرائيلية بنيامين نتنياهو الاحد "نحن مصممون على ضمان سيادة الهدوء في الجنوب، وذلك من خلال سياسة تتضمن هجمات وقائية وردود قوية تستهدف اولئك الذين يحاولون ضربنا والذين يضربوننا بالفعل. وانا اقترح على حماس أن تأخذ هذه السياسة بالحسبان."

"الشعاع الحديدي"

من جانب آخر، اعلن مسؤول في الصناعات الحربية الاسرائيلية بأن اسرائيل تخطط لاستخدام نظام دفاعي جديد ضد الصواريخ يدعى "الشعاع الحديدي" يستخدم اشعة الليزر لاعتراض الصواريخ قصيرة المدى وقذائف الهاون وتدميرها قبل ان تصل الى اهدافها.

واضاف المسؤول ان النظام الجديد مصمم لاعتراض القذائف الصغيرة التي لا يتمكن نظام القبة الحديدية من التعامل معها.

ويقول الاسرائيليون إن القبة الحديدية تمكنت من تدمير 80 بالمئة من الصواريخ التي تطلق من غزة.