الرئاسة السورية تنفي إدلاء الأسد بتصريحات استبعد فيها ترك السلطة

مصدر الصورة Reuters
Image caption انترفاكس: الأسد قال إن التنحي ليس مطروحا

أعلنت الرئاسة السورية أن التصريحات التي نسبتها وكالة الأنباء الروسية انترفاكس للرئيس السوري بشار الأسد عن أنه لا ينوي التنحي عن الحكم "غير دقيقة".

وذكرت وكالة الأنباء السورية الرسمية "سانا" نقلا عن المكتب الإعلامي لرئاسة الجمهورية أن "كل ما ينقل عن لسان السيد الرئيس بشار الأسد عبر وكالة انتر فاكس الروسية غير دقيق".

وأكد المكتب الإعلامي أن الأسد لم يجر أي مقابلة مع الوكالة.

وكانت وكالة انترفاكس الروسية نقلت عن الأسد قوله لوفد روسي زائر إنه لا ينوي التنحي عن الحكم، وان موضوع التنحي ليس مطروحا اصلا.

وقالت الوكالة إن الأسد صرح لوفد من البرلمانيين الروس عشية انعقاد مؤتمر (جنيف 2) للسلام "لو كنا نريد التنحي لفعلنا ذلك منذ البداية، ولكننا نقوم بحماية بلادنا."

وأكد الرئيس السوري، وفقا للوكالة، أن "موضوع التنحي ليس مطروحا أصلا"، وذلك ردا على سؤال وجه اليه حول الدعوات التي اطلقتها المعارضة ودول غربية لتنحيه والمشاركة في انتخابات جديدة.

وأضاف الأسد في التصريحات المنسوبة إليه أن "الشعب السوري فقط هو الذي يقرر الجهات التي ينبغي لها المشاركة في الانتخابات."

ومن المقرر أن ينطلق مؤتمر جنيف 2 في مدينة مونترو السويسرية الاسبوع المقبل بمشاركة الحكومة السورية والمعارضة.

وقد قتل في الصراع في سوريا أكثر من مئة الف شخص وشرد الملايين.

وتطالب المعارضة السورية برحيل الرئيس الأسد كشرط لمشاركتها في أي حوار قد يتمخض عن تشكيل حكومة انتقالية مستقبلية.

ولكن المجلس الوطني السوري المعارض أعلن السبت موافقته على حضور مؤتمر جنيف 2.

المزيد حول هذه القصة