الآلاف يتظاهرون في اسطنبول لاحياء ذكرى اغتيال الصحفي الأرمني هرانت دينك

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption هتف المتظاهرون "كلنا هرانت دينك، كلنا أرمن"

تظاهر الآلاف في مدينة اسطنبول التركية لاحياء الذكرى السنوية السابعة لاغتيال الصحفي الأرمني هرانت دينك، ولمطالبة الحكومة التركية بالكشف عما تعرفه عن ظروف اغتياله.

وهتف المتظاهرون الذين تجمعوا في ميدان تقسيم وسط اسطنبول "الدولة المجرمة ستحاسب على هذا" في اشارة الى علامات الاستفهام التي ما زالت تحيط باغتيال دينك عام 2007.

وهتف المتظاهرون "كلنا دينك، كلنا أرمن".

وكان دينك الذي ينتمي الى الجالية الارمنية الصغيرة في تركيا والبالغ من العمر 52 عاما قد اغتيل رميا بالرصاص في وضح النهار خارج مكتب صحيفة (آغوس) التي كان يعمل فيها في التاسع من يناير / كانون الثاني 2007 على يد شاب تركي قومي متطرف.

وكان دينك يدعو للمصالحة بين الأرمن والاتراك، ولكنه اثار غضب القوميين الاتراك المتطرفين باشارته الى حملة قتل الأرمن التي وقعت ابان الحرب العالمية الأولى بأنها جريمة ابادة.

ويعتقد مؤيدو دينك ان الدولة تحمي مدبري جريمة اغتياله، ويطالبون بتحقيق مفصل للكشف عن هوية المسؤولين الذين يقولون إنهم تواطأوا مع الجناة.

وكان شخص عمل مخبرا للشرطة واتهم بالتخطيط للجريمة قد ادعى اثناء محاكمته الشهر الماضي بأنه حذر الشرطة بوجود مخطط لاغتيال دينك ولكن الشرطة لم تتخذ الاجراءات الضرورية للتصدي لذلك المخطط.

وحكم على القاتل اوغون ساماست الذي كان يبلغ من العمر 17 عاما عند اقترافه الجريمة بالسجن 23 عاما في عام 2011.

المزيد حول هذه القصة