الإمارات تعتزم تطبيق نظام الخدمة العسكرية الإلزامية

مصدر الصورة Reuters
Image caption تعتمد الإمارات بصفة تقليدية على تجنيد أجانب

تعتزم الإمارت تطبيق نظام جديد للخدمة العسكرية الإلزامية.

وبموجب النظام الجديد، يصبح على الذكور الذين تتتراوح أعمارهم بين 18 و30 عاما أداء الخدمة العسكرية، التي تصل مدتها إلى عامين.

وستكون الخدمة العسكرية اختيارية بالنسبة للإناث.

وتعتمد القوات المسلحة في الإمارات بصورة تقليدية على تجنيد الأجانب.

وقال رئيس الوزراء، الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، إن من شأن التجنيد الإلزامي تعزيز حماية الأمة، وتعليم الشباب قيم الولاء والانضباط والتضحية.

واعتمدت الحكومة مشروع قانون الخدمة العسكرية الإلزامية، على أن يبحثه مجلس الاتحاد، وهو هيئة استشارية موسعة، حتى يصبح ساريا.

ومن غير الواضح موعد بدء العمل بالنظام الجديد.

ويرى محللون أن الهدف من هذه الخطوة هو الحفاظ على استقرار البلاد وتعزيز تماسك المجتمع.

وتأسست الإمارات العربية المتحدة عام 1971 من اتحاد سبع إمارات اندمجت في مختلف المجلات مع مرور الأعوام.

وتسيطر على القرارات السياسية في الإمارات العاصمة أبو ظبي، والعاصمة الاقتصادية دبي.

ويشغل الأجانب أغلب الوظائف في مختلف القطاعات، ولكن الحكومة تسعى إلى تشغيل أكبر عدد من الإماراتيين في الإدارات والقطاع الخاص.

المزيد حول هذه القصة