العنف في العراق: اشتباكات في الفلوجة بين الجيش والعشائر وقتلى في عدة تفجيرات في أنحاء البلاد

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

اندلعت اشتباكات عنيفة بين قوات الجيش العراقي ومسلحين من العشائر في منطقة الأزركية، التابعة لقضاء الفلوجة، غرب بغداد، وأسفرت عن تدمير دبابة وثلاث آليات من نوع همر، بحسب ما ذكره شهود عيان ومصادر في الشرطة المحلية.

وأفادت أنباء بوقوع خسائر بشرية من الطرفين.

وأكدت مصادر في الشرطة المحلية، في منطقة جزيرة الخالدية شرق الرمادي، مقتل مراسل لقناة الفلوجة وإصابة اثنين من زملائه بجروح في انفجار لغم أرضي أثناء تغطيتهم لإعادة فتح مخفر شرطة البو جحش، الذي كان مقاتلو تنظيم داعش يسيطرون عليه.

وأضافت المصادر أان المعارك لا تزال مستمرة في منطقة الخالدية بين قوات الجيش والشرطة والصحوات من جهة، وتنظيم داعش من جهة أخرى.

وأفاد مصدر في الشرطة في مدينة تكريت، مركز محافظة صلاح الدين، بإصابة عشرة أشخاص بجروح مختلفة نتيجة انفجار سيارة مفخخة مركونة في حي العسكري وسط قضاء طوزخرماتو شرق تكريت في ساعة مبكرة من صباح الاثنين.

Image caption آثار انفجار سيارة مفخخة في طوزخورماتو.

وقتل في العاصمة العراقية بعد ظهر الاثنين شخص وأصيب تسعة آخرون في انفجار سيارة مفخخة ركنت داخل موقف للسيارات في منطقة الحرية إلى الشمال من بغداد، بحسب مصادر أمنية وطبية.

وأضافت المصادر أن دوي انفجار لم تعرف طبيعته قد سمع في منطقة القادسية غربي بغداد.

وأفادت مصادر امنية وطبية في بغداد بمقتل ثلاثة اشخاص واصابة 11 آخرين بانفجار سيارة مفخخة مركونة في حي الشرطة الرابعة جنوبي بغداد.

كما انفجرت عبوة ناسفة في شارع تجاري في منطقة الراشدية شمال بغداد، وأسفر هذا عن مقتل شخصين وإصابة سبعة آخرين، وقتل أربعة أشخاص وجرح 15 آخرون في انفجار سيارة مفخخة بالقرب من تجمع لعمال مياومة في منطقة بغداد الجديدة شرق بغداد.

وفي منطقة الراشدية شمال بغداد قتل شخصان وأصيب سبعة آخرون في انفجار عبوة ناسفة في شارع تجاري، وأدى انفجار متعاقب لسيارتين مفخختين في منطقة أبو دشير في الدورة إلى الجنوب من بغداد إلى مقتل ستة أشخاص وإصابة 15 آخرين.

وأصيب ثمانية أشخاص بجروح نتيجة انفجار سيارة مفخخة في منطقة البياع إلى الجنوب من بغداد.

وبذا تصبح آخر حصيلة لتفجير ست سيارات مفخخة وعبوة ناسفة في مناطق متفرقة من بغداد بعد ظهر الاثنين هي عشرين قتيلا و 57 جريحا.

المزيد حول هذه القصة