"أنصار بيت المقدس" تتبنى قصف ايلات

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption قالت الشرطة الاسرائيلية إنها عثرت على حطام صاروخ في منطقة صحراوية قريبة من ايلات

تبنت جماعة اسلامية متطرفة تنشط في سيناء المصرية وتطلق على نفسها اسم "أنصار بيت المقدس" القصف الصاروخي الذي طال امس الاثنين منتجع ايلات الاسرائيلي.

واتهمت الجماعة في بيان اصدرته اليوم اسرائيل بالضغط على القاهرة لاجبارها على شن "حرب على الاسلام والمسلمين في مصر وفي سيناء على وجه الخصوص وذلك لحماية أمن اسرائيل."

وكانت هجمات شنها مسلحون في سيناء على قوات الجيش المصري قد اسفرت، منذ الاطاحة بالرئيس محمد مرسي، عن مقتل العشرات من العسكريين.

واضافت "أنصار بيت المقدس" التي سبق لها تبنت العديد من الهجمات في اماكن متعددة بمصر، في بيانها ان "حربنا مع العدو الداخلي لا تعني اننا نسينا العدو الأول للأمة الاسلامية (اسرائيل)."

وكانت الجماعة قد شنت في سبتمبر / ايلول الماضي هجوما انتحاريا في القاهرة استهدف موكب وزير الداخلية المصري، الذي نجا من الهجوم.

وكان مصدر امني اسرائيلي قد قال امس الاثنين إن صاروخا واحدا على الأقل اطلق على ايلات، فيما قال موقع YNet الاسرائيلي الأخباري إن صاروخين انفجرا في المنطقة مساء الاثنين دون ان يحدثا أي اضرار.

وكانت الجماعة ذاتها قد ادعت مسؤوليتها عن تفجير وقع شمالي مصر الشهر الماضي راح ضحيته 15 شخصا معظمهم من رجال الشرطة.

المزيد حول هذه القصة