أمريكا تتهم مهندسا إيراني الأصل بسرقة أسرار عسكرية بالغة الأهمية

مصدر الصورة Reuters
Image caption نسخة قديمة من المقاتلة إف -35 التي يعتبر الجيش الأمريكي أن نسختها المطورة هي مستقبل السلاح الجوي الأمريكي.

اتهمت السلطات الفيدرالية الأمريكية مهندسا إيراني الأصل بمحاولة تسريب وثائق عسكرية سرية لإيران.

وقال الادعاء العام في ولاية كونكتكت إن المهندس ويدعى مظفر خزاعي حاول إرسال وثائق سرية تتعلق بطائرة أمريكية حديثة لإيران.

ويحمل المهندس خزاعي، 59 عاما، الجنسية الأمريكية.

وأشار الادعاء إلى أن الوثائق المشار إليها تتعلق ببرنامج لإنتاج مقاتلات من طراز إف - 35 لمصلحة السلاح الجوي الأمريكي.

وحسب التحقيقات، فإن المتهم "سرق" الوثائق من متعاقدين مع وزارة الدفاع الأمريكية كان يعمل معهم.

وكان قد قبض على خزاعي في وقت سابق الشهر الحالي في مطار نيوراك وهو في طريقه إلى طهران.

ويقول المدعون إن ضباط الجمارك عثروا على كتيبات للإرشادات الفنية في شحنة مرسلة إلى إيران في شهر نوفمبر/كانون الأول الماضي. وقال خزاعي إن الشحنة تحوى مستلزمات منزلية.

ويقول المدعون إن الشحنة حوت صناديق بها وثائق وكتيبات إرشادية فنية حساسة ورسوم بيانية وفنية ومواد أخرى لها علاقة ببرنامج إف - 35.

ويعتبر الجيش الأمريكي أن برنامج الطائرة إف - 35 هو مستقبل القوة الجوية الأمريكية.

وكانت الولايات المتحدة قد أفرجت في شهر أبريل/نيسان الماضي عن عالم هندسة كهربائية إيراني يدعى مجتبى عطاردي بعد احجتازه لمدة عام بتهمة خرق العقوبات الأمريكية على إيران.

وقالت حكومة سلطنة عمان، التي استلمت عطاردي من الولايات المتحدة الأمريكية، إن الإفراج عنه جاء لأسباب إنسانية.

المزيد حول هذه القصة