العنف في اليمن: اغتيال أحمد شرف الدين عضو قائمة الحوثيين في الحوار الوطني في اليمن

Image caption الحوثيون في مظاهرة يشيعون اثنين من قتلاهم الشهر الماضي.

اغتال مسلحون مجهولون في اليمن أحمد شرف الدين عضو مؤتمر الحوار عن قائمة "أنصار الله"، الحوثيين، أثناء توجهه لحضور الجلسة العامة الختامية لمؤتمر الحوار، بحسب مصادر أمنية وأعضاء في الحوار الوطني.

وقال شهود عيان لبي بي سي إن مسلحين كانوا على متن سيارة لا تحمل لوحة أرقام أمطروا سيارة شرف الدين بوابل من الرصاص أثناء مرورها في شارع القاهرة وسط العاصمة صنعاء، ولاذوا بالفرار.

وهو ثاني ممثل للحوثيين في الحوار الوطني اليمني يغتال بهذه الطريقة.

فقد قتل النائب وممثل الحوثيين في الحوار عبد الكريم جدبان برصاص مجهولين نهاية نوفمبر/تشرين الثاني الماضي في العاصمة اليمنية.

ويأتي الاغتيال الجديد في ظل تجدد المواجهات بين الحوثيين والقبائل الموالية لهم من جهة، وأجنحة من قبائل حاشد ذات النفوذ بزعامة آل الأحمر في محافظة عمران الشمالية، وأسفر هذا عن مقتل 22 شخصا في الأيام الأخيرة.

وتجدد القتال في عمران بالرغم من التوصل إلى وقف لإطلاق النار في الثامن من يناير/كانون الثاني بعد أيام من المعارك العنيفة.

وخلال الاشهر الماضية، اتسعت رقعة المعارك بين الحوثيين، الذين يتخذون اسم "أنصار الله"، وخصومهم من السلفيين وآل الأحمر، الذين يتزعمون تاريخيا قبائل حاشد، في محافظات الجوف على الحدود مع السعودية، وحجة على البحر الأحمر، وعمران في شمال صنعاء، إضافة إلى أرحب في شمال صنعاء، ومعقل الحوثيين في صعدة.

وبدأت القوات اليمنية مؤخرا تنتشر في محافظة صعدة المجاورة لعمران لمراقبة وقف لإطلاق النار توصل إليه المتمردون الحوثيون والسلفيون الذين يتحصنون في مركز تعليمي لهم في منطقة دماج في صعدة.

وهذا المركز التعليمي السلفي، الواقع في دماج، هو محل نزاع مستمر منذ سنوات عدة بين الحوثيين الشيعة والسلفيين السنة.

وقد خاض الحوثيون ست حروب مع النظام في صنعاء منذ 2004، إلا أنهم يشاركون في العملية السياسية الانتقالية حاليا.

المزيد حول هذه القصة