هبوط في صادرات وعائدات النفط بالعراق في 2013

مصدر الصورة Reuters
Image caption وزارة النفط أكدت ان الاستثمار والاصلاحات في البنية التحتية سيعوضان الخسائر

شهدت صادرات وعائدات قطاع النفط في العراق انخفاضا خلال عام 2013 مقارنة بالعام الماضي رغم الجهود الحثيثة لتكثيف مبيعات النفط الخام الضروري لتمويل اعادة البناء في البلاد.

وقدرت صادرات النفط بنحو 2.39 مليون برميل مقارنة بـ 2.42 مليون العام السابق.

كما هبطت العائدات من 92.2 مليار دولار في 2012 إلى 89.22 مليار، بحسب أرقام وزارة النفط.

وأرجع الانخفاض إلى استمرار سوء الاحوال الجوية لفترات طويلة وعمليات تخريب نفذت ضد خط التصدير الرئيسي شمالي البلاد وأعمال الاصلاح في الخط الموجود جنوبي العراق.

تعافي

لكن وزارة النفط أكدت ان الاستثمار والاصلاحات في البنية التحتية لتخزين النفط سيعوضان الخسائر.

وقال عاصم جهاد المتحدث باسم الوزارة لوكالة فرانس برس أن حقول جديدة من المقرر افتتاحها قريبا ستسهم في زيادة صادرات وعائدات البلاد من النفط في عام 2014.

وتوقع جهاد زيادة الانتاج في حقلي بدرة وغرب القرنة هذا العام.

وذكرت الوزارة أن عائدات الشهر الماضي تعافت قليلا من مستوياتها المتدنية على مدى شهور لكنها لم تصل إلى مثيلتها العام الماضي.

وبلغ اجمالي الانتاج قرابة 3.07 مليون برميل في ديسمبر/كانون الاول، وفق أرقام للهيئة الدولية للطاقة.

وتعتمد بغداد على صادرات النفط في كل الايرادات الحكومية فيما تعتمد على مبيعات النفط الخام في ناتجها المحلي الاجمالي.

ويمتلك العراق رابع اكبر احتياطي نفطي في العالم، وهو يطمح لأن يضاعف انتاجه في السنوات القليلة المقبلة وان ينافس روسيا والسعودية.

المزيد حول هذه القصة