البرلمان التونسي ينهي المصادقة على مواد الدستور الجديد

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

أعلن رئيس البرلمان التونسي، مصطفى بن جعفر، الانتهاء من المصادقة على جميع مواد الدستور الجديد للبلاد، حسبما أفادت وكالة الأنباء الرسمية.

وذكرت الوكالة نقلا عن جعفر أن المجلس التأسيسي (البرلمان) "استكمل المصادقة على الدستور فصلا فصلا، على أن يتم التصويت عليه برمته خلال 24 ساعة."

وبدأ البرلمان التونسي يوم 3 يناير/ كانون الثاني الجاري التصويت على الدستور الجديد.

والانتهاء من وضع الدستور خطوة رئيسية قبل تولي حكومة مؤقتة السلطة في البلاد لإنهاء الأزمة بين الإسلاميين والأحزاب العلمانية.

وهددت هذه الأزمة الفترة الانتقالية في تونس التي أعقبت الإطاحة بالرئيس زين العابدين بن علي.

لكن حزب النهضة الإسلامي، الذي تولى السلطة منذ عامين، والمعارضة المكونة في معظمها من أحزاب علمانية اتفقوا على الانتهاء من تسليم السلطة إلى حكومة انتقالية، بعد الانتهاء من الموافقة على الدستور وتحديد تاريخ للانتخابات.

وفي وقت سابق، أعاق الانقسام الشديد بشأن دور الإسلام في بلد يعد من أكثر الدول علمانية في العالم العربي نقاشا أوليا بشأن وضع الدستور.

المزيد حول هذه القصة