ثلاثة قتلى في غارة طائرة بلا طيار باليمن

Image caption البرلمان اليمني أقرا قانونا يحظر نشاط الطائرات بلا طيار.

قتل ثلاثة أشخاص في اليمن عندما استهدفت طائرة أمريكية بلا طيار مركبة على متنها مشتبهون بالانتماء لتنظيم القاعدة.

وقال مصدر عسكري إن صاروخا من طائرة أمريكية بلا طيار دمر مركبة وقتل ثلاثة أشخاص "ينتمون لتنظيم القاعدة"، كانوا على متنها.

وأضاف المصدر أن الغارة وقعت في وادي العبيدة قرب منطقة عسكرية، شرقي مدينة مأرب.

وتشن الولايات المتحدة غارات بطائراتها بلا طيار ضد عناصر تنظيم القاعدة في اليمن، بالاتفاق مع السلطات في صنعاء.

وأصابت هذه الغارات العديد من المسلحين المرتبطين بتنظيم القاعدة، ولكنها أصابت مدنيين أيضا.

وقد عبر اليمنيون عن تذمرهم من نشاط هذه الطائرات وطالبوا بتوقيف الغارات فورا لأنها تسببت في مقتل العديد من المدنيين.

وقالت الأمم المتحدة إن 16 مدنيا قتلوا وجرح 10 على الأقل في غارات استهدفت موكبين لعرس في شهر ديسمبر/كانون الأول.

وقد استهدف الموكبان لاعتقاد الأجهزة الأمنية أنهما لعناصر مرتبطين بتنظيم القاعدة.

وأقر البرلمان اليمني بعد الحادث، قانونا يحظر غارات الطائرات بلا طيار، ولكن المراقبين يعتقدون أن سلطة الهيئة التشريعية محدودة، ولا يمكنها منع الحملة الأمريكية.

وتقول واشنطن إن الطائرات بلا طيار جزء مهم في حربها "على الإرهاب".

وتعد اليمن معقل تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية، التي تراها الولايات المتحدة رأس شبكات "الجهاديين" العالمية. كما أن أصول أسامة بن لادن مؤسس تنظيم القاعدة تعود إلى اليمن.

المزيد حول هذه القصة