المصريون يحيون الذكرى الثالثة لـ"25 يناير" وسط مخاوف أمنية

مصدر الصورة Reuters
Image caption تأتي الذكرى غداة مقتل وإصابة العشرات في سلسلة تفجيرات وأعمال عنف

يحيي المصريون السبت الذكرى الثالثة لـ"ثورة 25 يناير" التي أطاحت بالرئيس السابق حسني مبارك عام 2011 وسط مخاوف أمنية غداة سلسلة من التفجيرات وأعمال عنف أدت إلى مقتل وإصابة العشرات في أنحاء متفرقة من البلاد.

وأفادت وسائل إعلام محلية بأن انفجارا محدودا وقع صباح السبت بالقرب من معهد مندوبي الشرطة بمنطقة عين شمس الواقعة شرقي القاهرة أدى إلى إصابة شخص واحد.

ومن المقرر أن تشهد شوارع وميادين العاصمة المصرية القاهرة ومدن أخرى خروج مسيرات حاشدة لإحياء ذكرى 25 يناير.

وأعلنت بعض التيارات الشبابية والائتلافات تنظيم فعاليات في ميادين مصر للاحتفال بذكرى 25 يناير وإظهار التأييد لوزير الدفاع عبد الفتاح السيسي.

وفي المقابل دعت جماعة الاخوان المسلمين، التي أعلنتها الحكومة "جماعة إرهابية"، أنصارها للخروج في الذكرى الثالثة للانتفاضة الشعبية في مظاهرات لإسقاط ما وصفته بـ" الانقلاب الدموي".

وكان الجيش المصري عزل الرئيس السابق محمد مرسي من سدة السلطة في الثالث من يوليو / تموز العام الماضي.

وتتهم الحكومة جماعة الاخوان بالمسؤولية عن أعمال العنف التي تشهدها البلاد وهو ما تنفيه الجماعة.

"يوم دموي"

وكثفت قوات الشرطة مدعومة بقوات من الجيش من تواجدها وانتشارها في أنحاء البلاد لتأمين المنشآت الهامة والحيوية تحسبا لوقوع أي أعمال عنف أو اشتباكات.

ويأتي إحياء ذكرى 25 يناير غداة يوم دموي شهدته القاهرة ومدن أخرى وراح ضحيته عشرون قتيلا على الأقل إضافة إلى عشرات الجرحى.

وكانت سلسلة من التفجيرات وقعت في القاهرة كان أعنفها تفجير مديرية أمن القاهرة وسط العاصمة الذي أدى إلى مقتل 4 أشخاص وإصابة أكثر من 75 آخرين.

وتسبب ذلك الانفجار في حدوث أضرار بالغة في مبنى المتحف الإسلامي وعدد كبير من المحال التجارية.

كما انفجرت عبوة ناسفة بالقرب من محطة مترو البحوث بحي الدقي بالجيزة، الأمر الذي أدى إلى مقتل أمين شرطة وإصابة أكثر من 10 آخرين.

وفي المحافظة ذاتها، وفي شارع الهرم انفجرت قنبلتان، الأولى كانت مزروعة وسط الجزيرة الوسطى للشارع. أما الثانية فقد انفجرت أمام سينما "رادوبيس" ما أسفر عن مقتل شخص واحد.

اشتباكات

واندلعت اشتباكات بين مؤيدي جماعة الاخوان وقوات الأمن في محافظة الفيوم جنوبي القاهرة ما أدى إلى مقتل 4 أشخاص وإصابة 13 آخرين.

كما قتل شخصان في مدينة حوش عيسى بمحافظة البحيرة شمالي القاهرة وقتل شخص آخر في محافظة المنيا في صعيد مصر في اشتباكات مماثلة.

وذكرت وزارة الصحة المصرية أن شخصا قتل في دمياط و ثلاثة أشخاص في بني سويف في اشتباكات بين قوات الأمن وأنصار الاخوان.

المزيد حول هذه القصة