اليمن: اختتام الحوار الوطني واتفاق على الفيدرالية

مصدر الصورة AFP
Image caption الحوار دام عشرة أشهر.

اتفقت التيارات السياسية اليمنية، بعد عشرة أشهر من الحوار الوطني، على نظام حكم اتحادي، وستشرع في صياغة دستور جديد للبلاد.

ونظم الرئيس عبد ربه منصور هادي حفلا بمناسبة اختتام جولات الحوار الوطني، حضرها عدد من الشخصيات الدولية.

وقال الأمين العام المساعد لمؤتمر الحوار الوطني، ياسر الرعيني، في تصريح لبي بي سي إن الرئيس سيشكل خلال الأيام القادمة لجنة لصياغة الدستور الجديد للبلاد.

كما ستتكفل لجنة يرأسها الرئيس هادي بالحسم في عدد الأقاليم التي تشكل الدولة الاتحادية الجديدة، والتي ستحمل اسم جمهورية اليمن الاتحادية.

وتشهد اليمن أزمة سياسية منذ تنحي الرئيس السابق، علي عبد الله صالح، بعد احتجاجات شعبية واسعة ضده، إذ سلم السلطة لنائبه، عبد ربه منصور هادي في إطار حل رعته دول خليجية.

وتواجه الحكومة أيضا احتجاجا الجنوبيين الذين يطالب بعضهم بالانفصال، وكذا الحوثيين الذين يقودون تمردا على السلطة في صنعاء.

ويتوقع أن تستجيب وثيقة الحوار الوطني التي شاركت فيها أغلب التيارات السياسية، إلى مطالب اليمنيين وتفتح الطريق أمام بناء دولة جديدة تعيد الاستقرار والأمن في البلاد.

المزيد حول هذه القصة