مصر تفرج عن أبو عبيدة قائد جماعة غرفة عمليات ثوار ليبيا

Image caption كانت مصر قد أخلت سفارتها في طرابلس بعد عملية الخطف.

أفرجت مصر عن قائد ميليشيا غرفة عمليات ثوار ليبيا بعد إطلاق سراح دبلوماسيين مصريين اختطفوا في طرابلس ردا على احتجازه، بحسب مصادر أمنية مصرية.

وقال مسؤولون ليبيون ومصريون إنه لم تكن هناك صفقة للإفراج عن شعبان هدية، المعروف باسم أبو عبيدة، مقابل إطلاق سراح الدبلوماسيين.

وكانت الجماعة قد أعلنت في بيان بثته على صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك في 11 مساء الأحد أن "رئيس غرفة عمليات ثوار ليبيا، الشيخ أبو عبيدة (شعبان هدية) أطلق سراحه .. وهو في طريقه إلى طرابلس".

وقال موقع المنارة الليبي، وهو موقع خاص، إن الإفراج عن هدية تم بعد مفاوضات "ترأسها عالم الدين الليبي على السلابي، عضو الاتحاد الدولي لعلماء المسلمين".

وكان هدية قد احتجز في مصر في 24 يناير/كانون الثاني، بحسب ما ذكره موقع المنارة، ولم تتضح بعد أسباب القبض عليه.

لكن وزارة الداخلية المصرية قالت إنها تفحص أسباب استمرار وجوده في البلاد رغم انتهاء مشروعية إقامته. وما يلقيه ذلك من ظلال وملابسات حول استمرار وجوده مخالفاً لقانون الإقامة.

سبل سلمية

وكان نائب وزير الخارجية الليبي رزاق الغرادي قد قال إنه تم إطلاق سراح الدبلوماسيين المصريين الخمسة جميعا الذين اختُطفوا في العاصمة الليبية طرابلس في الأيام الماضية.

مصدر الصورة reu
Image caption وزير العدل الليبي يتحدث للصحفيين عقب اختطاف الدبلوماسيين المصريين

وأضاف الغرادي في تصريح لبي بي سي أن ثلاثة منهم وصلوا إلى منازلهم، وأن الاثنين الآخرين سيتم نقلهما إلى السلطات.

وقال الغرادي إن الإفراج عن هؤلاء يظهر أن السلطات الليبية تمكنت من إنهاء هذه المسألة بالسبل السلمية، على الرغم من التحديات التي واجهتها.

وأكدت وزارة الخارجية المصرية إطلاق سراح كل دبلوماسييها.

ونقلت تقارير عن بدر عبد العاطي، المتحدث باسم الوزارة، قولها إن إطلاق سراح الدبلوماسيين جاء بعد وساطة وصفها بأنها غير رسمية.

ولم تعلن أي جهة المسؤولة رسميا عن اختطاف الدبلوماسيين المصريين.

المزيد حول هذه القصة