الرئيس السوداني عمر البشير يعد "باصلاح شامل"

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

وجه الرئيس السوداني عمر البشير خطابا متلفزا للشعب السوداني وصفته أجهزة الإعلام الرسمية بأنه عبارة عن وثيقة للإصلاح الشامل.

وتحدث البشيرفي خطابه عما وصفها بمشكلة الفقر، وما أسماه الاحتقان السياسي في البلاد، وقال إن هذه المواضيع سيتم تناولها في حوار وطني بين مختلف الأطراف السودانية بما فيها الحركات المسلحة شرط تخليها عن العنف للمشاركة فيما سماها المناظرة الوطنية للحوار حول قضايا السودان.

ودعا البشير الجماعات المسلحة وجميع الأحزاب السياسية إلى الاجتماع وبحث سبل النهوض بالبلاد لكنه لم يصل إلى حد التعهد باجراء تعديلات دستورية مثلما توقع عضو كبير بحزب المؤتمر الوطني الذي يتزعمه.

ويسعى البشير للتغلب على تراجع حاد في ايرادات النفط، وهو المصدر الرئيسي للدخل الحكومي، وارتفاع معدلات التضخم بعد فقدان الجزء الاكبر من حقوله النفطية الحيوية في اعقاب انفصال جنوب السودان في 2012.

وأدت تخفيضات للدعم واجراءات اخرى للتقشف اتخذت في سبتمبر / ايلول الماضي لمحاولة التغلب على الازمة إلى اندلاع اسوأ احتجاجات في العاصمة الخرطوم منذ سنوات.

وقال البشير أمام حشد ضم زعماء احزاب المعارضة الرئيسية بالبلاد "ندعو لحوار عريض يشمل كل الاحزاب السياسية وحتى حاملى السلاح."

وكانت وسائل إعلام سودانية نشرت سلسلة مقالات على مدى الاسبوع الماضي أوردت فيها تصريحات لمسؤولين حكوميين بأن الخطاب سيتضمن اصلاحات مهمة.

المزيد حول هذه القصة