مقتل ضابط في هجوم مسلح على نقطة حراسة كنيسة بضواحي القاهرة

Image caption يتهم عدد من أنصار مرسي الكنيسة بدعم تحرك الجيش ضد أول رئيس منتخب في تاريخ البلاد

قٌتل ضابط شرطة في هجوم شنه مسلحون على نقطة لحراسة إحدى الكنائس في إحدى ضواحي القاهرة.

وقال اللواء هاني عبد اللطيف، المتحدث باسم وزارة الداخلية المصرية، إن الشرطة قبضت على منفذيي الهجوم، الذي وقع في مدينة السادس من أكتوبر القريبة من العاصمة المصرية.

وقال عبد اللطيف إن الضابط القتيل يدعى محمد طه، لكنه لم يحدد رتبته، مضيفا أنه قتل في تبادل للرصاص مع مهاجمي نقطة حراسة كنيسة السيدة العذراء.

وفي بيان لاحق، قالت وزارة الداخلية المصرية إن قوة الشرطة المكلفة بتأمين الكنيسة تعرضت لأعيرة نارية من قبل مسلحين داخل سيارة.

وأكد البيان أنه "بعد تبادل الرصاص، تمكنت الشرطة من ضبط السيارة والقبض على راكبيها اللذين أصيبا في تبادل إطلاق النيران."

وحسب البيان، فإنه عُثر بحوزة الشخصين على سلاح آلى وبندقية خرطوش و5 طلقات.

وشهدت مدينة السادس من أكتوبر، جنوبي القاهرة، استنفارًا أمنيًا.

المزيد حول هذه القصة