إسرائيل تحكم بالسجن على مناهض للصهيونية لعرضه التجسس لايران

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption ينتمي بيرجيل إلى طائفة نيتوري كارتا اليهودية المتشددة التي تعارض بشدة وجود دولة إسرائيل

قضت محكمة إسرائيلية بسجن إسرائيلي أربع سنوات ونصف لعرضه التجسس لصالح إيران.

وأقر اسحق بيرغيل، البالغ من العمر 46 عاما، بالتهم الموجهة إليه وهي الاتصال بعميل أجنبي والعزم على ارتكاب الخيانة العظمى ومحاولة مساعدة عدو لإسرائيل.

ولكن المحكمة نوهت في حكمها الى "عدم وقوع ضرر على الدولة".

وينتمي بيرجيل إلى طائفة نيتوري كارتا، وهي طائفة يهودية متشددة تعارض بشدة وجود دولة اسرائيل.

ويعتقد أعضاء نيتوري كارتا أن الدولة اليهودية لا يمكن أن يقيمها إلا المسيح المنتظر.

وجاء في حيثيات الحكم الصادر الثلاثاء إنه في عام 2011 سافر بيرغيل الى العاصمة الالمانية برلين حيث اتصل بالسفارة الايرانية لجمع معلومات استخباراتية عن اسرائيل.

وبقي على اتصال مع دبلوماسيين إيرانيين إثر العودة الى اسرائيل.

وقال جهاز الامن الداخلي الاسرائيلي، شين بيت، إن بيرغل زعم ان ما قام به كان "لحقده على اسرائيل وللربح المالي".

ولا تعترف إيران بوجود إسرائيل، وتنظر هذه الأخيرة إلى برنامج إيران النووي على انه تهديد رئيسي لها.

وسافر أعضاء في نيتوري كارتا الى ايران سابقا.

وفي عام 2006 ثار الغضب في إسرائيل عندما عانق أعضاء وفد طائفة نيتوري كارتا الرئيس الايراني آنذاك أحمدي نجاد في مؤتمر شكك في محرقة اليهود على يد النازيين.