مسيرات لمؤيدي الإخوان في مصر وانفجاران بالقاهرة والجيزة

مصدر الصورة Reuters
Image caption مسيرات مؤيدي مرسي تتواصل منذ احتجاجات 30 يوينو/ حزيران 2013.

خرج متظاهرون مؤيدون للرئيس المصري المعزول محمد مرسي في مسيرات بالقاهرة ومدن أخرى استجابة للدعوة التي أطلقها "التحالف الوطني لدعم الشرعية"، الذي تقوده جماعة الإخوان المسلمين.

وقطع العشرات من المتظاهرين شارع الهرم بالجيزة وأشعلوا النار في إطارات السيارات، بينما وقعت اشتباكات بين المتظاهرين وعدد من مؤيدي الحكومة المؤقتة بمنطقة عين شمس شرقي القاهرة.

وقد خرجت مسيرات لمؤيدي مرسي في مناطق أخرى بالعاصمة من بينها حلوان والمعادي والزيتون والألف مسكن عقب صلاة الجمعة وسط تشديدات أمنية.

وفي مدينة 6 أكتوبر، قتلت قوات الأمن سائق سيارة وأصابت أحد مرافقيه وألقت القبض على شخصين آخرين من مستقلي السيارة خلال ما وصفته وزارة الداخلية بـ"محاولة لاقتحام الحواجز الأمنية وعدم الامتثال للطلقات التحذيرية بالتوقف".

وأكدت الوزارة أنها تعمل للوقوف على ظروف وملابسات الواقعة وأبعادها.

وفي الإسكندرية، أطلقت قوات الشرطة الغاز المسيل للدموع على مسيرة لأنصار مرسي بمنطقة جناكليس بالإسكندرية شمالي مصر، كانت قد انطلقت عقب تشييع جنازة أحد المتظاهرين سقط في مظاهرة الخميس.

انفجاران بالقاهرة والجيزة

من جهة أخرى وقع انفجاران، الأول بمحور 26 يوليو بالقاهرة أثناء مرور سيارة تابعة لقوات الأمن، وأسفر عن إصابة أحد أفراد الشرطة، بحسب تقارير رسمية.

وقالت وزارة الداخلية في بيان لها إن "الانفجار أدى إلى تهشم الزجاج الأمامى للسيارة وإصابة أمين شرطة".

ووقع الانفجار الثاني، بحسب مصدر أمنى بمديرية أمن الجيزة، بمحيط معكسر قوات الأمن المركزى بطريق مصر إسكندرية الصحراوى، وأسفر عن إصابة فرد آخر من الشرطة.

وكانت وزارة الداخلية أعلنت الخميس إلقاء القبض على تسعة نشطاء قالت عنهم إنهم ينتمون لجماعة الإخوان المسلمين لإشرافهم على صفحات بمواقع التواصل الإجتماعي في محافظات دمنهور وبني سويف والجيزة "تستخدم للتحريض على ضباط الشرطة، وتنشر بياناتهم الشخصية، وتحرض على أحداث العنف واستهداف المواطنين وتصنيع المتفجرات"، على حد قول بيان الوزارة.

المزيد حول هذه القصة