مقتل 4 بانفجار ببغداد، واستعدادات لاقتحام الفلوجة

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption تتعرض بغداد لموجة من الهجمات

أفادت مصادر امنية وطبية في العاصمة العراقية بمقتل اربعة مدنيين واصابة تسعة اخرين بانفجار سيارة مفخخة مركونة مساء السبت في شارع فلسطين شرقي بغداد.

ويذكر ان شارع فلسطين منطقة تجارية تكثر فيها محال بيع الألبسة والكماليات والمواد المنزلية والمطاعم.

الفلوجة

وفي محافظة الأنبار غرب بغداد، تواصل قوات الجيش العراقي استعدادتها لاقتحام مدينة الفلوجة وطرد المسلحين الذين سيطروا عليها منذ اكثر من شهر.

وكان رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي قد أجل العملية العسكرية لمنح رجال العشائر المحلية الفرصة الكافية لطرد المسلحين بانفسهم، ولكن مسؤولين أمنيين قالوا لوكالة رويترز إن أمرا قد صدر بدخول الفلوجة في السادسة من مساء الأحد (الثالثة بعد الظهر غرينتش).

ونقلت الوكالة عن مسؤول امني عراقي بارز قوله "لقد منحوا (رجال العشائر) وقتا كافيا ليختاروا، وقد فشلوا في ذلك."

وقال المسؤول إن محافظ الأنبار قد ارسل "انذارا نهائيا" الى المسلحين ورجال العشائر في الفلوجة قال فيه إن اولئك الذين يرغبون في مغادرة المدينة المحاصرة بامكانهم ذلك واولئك الذين يلقون اسلحتهم سيشملون بعفو.

وقال "الرسالة واضحة، عرضنا عليهم مغادرة المدينة والانضمام الى مشروع المصالحة الوطنية، ولكن الذين يصرون على محاربة قواتنا سيعتبرون من افراد داعش (الدولة الاسلامية في العراق والشام) اذا كانوا من افراد هذا التنظيم ام لم يكونوا."

المزيد حول هذه القصة