السودان يطلب من الصليب الاحمر تعليق أعماله على أراضيه

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption تقدر الامم المتحدة عدد الذين قتلوا في دارفور بنحو 300 ألف شخصص منذ حمل المعارضة السلاح عام 2003

طلبت السلطات السودانية من الصليب الأحمر الدولي تعليق أنشطته بالسودان حتي يتم الاتفاق عل عدد من الشروط الجديدة التي وضعتها الحكومة السودانية.

وقال مسؤول رفيع في مكتب من الصليب الأحمر بالخرطوم لبي بي سي إن مفوضية الشؤون الانسانية السودانية أرسلت لهم خطابا تطالبهم فيه بتعليق نشاط الصليب الاحمر حتى تستجيب لبعض الشروط. وأضاف أن تلك الشروط تتمثل في وضع ميزانية وأموال ومكاتب الصليب الاحمر تحت تصرف الهلال الاحمر السوداني.

وطلبت السلطات السودانية من الصليب الاحمر ألا يقوم بأي نشاط علي الأرض قبل إبلاغ السلطات السودانية بنوعية النشاط ومكانه وتوقيته.

واعتبر المسؤول الرفيع أن تلك الشروط غير منصفة ولا يمكن للصليب الاحمر أن يقبل بها مشيرا الي أن كل مكاتب الصليب الأحمر المنتشرة في العالم تعمل باستقلالية تامة عن سلطات البلدان التي تعمل بها. مؤكدا أن المنظمة لم تعلق نشاطها حتى الآن وأنها ستجتمع مع المسؤولين الحكوميين لإقناعهم بالعدول عن تلك الشروط.

ويقوم الصليب الاحمر بنشاط كبير ومنذ سنوات طويلة في السودان.

ويركز نشاطه في مناطق النزاعات في دارفور وجنوب كردفان والنيل الأزرق. ويوفر الصليب الاحمر المواد الغذائية والماء والرعاية الصحية وغيرها من الخدمات لدارفور.

وفي العام الماضي قدم الصليب الاحمر العون لأكثر من 1.5 مليون شخصا تضرروا من النزاعات في السودان.

وتقدر الامم المتحدة عدد الذين قتلوا في دارفور بنحو 300 ألف شخص منذ حمل المعارضة السلاح عام 2003.

ولا تبدو العلاقة بين المنظمات الدولية الغربية والحكومة السودانية جيدة. حيث طردت الخرطوم عددا كبيرا من المنظمات العاملة في دارفور كما أمرت العام الماضي بطرد منظمات أخرى تعمل في شرق السودان بدعوى عدم فاعليتها تارة والتخابر مع المحكمة الجنائية الدولية تارة أخرى.