سوريا: الاشتباكات تتواصل وأحمد الجربا يصل الى موسكو

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

تواصلت الاشتباكات يوم الاثنين بين الجيش الحكومي السوري وقوات المعارضة المسلحة في عدة مناطق بالبلاد بينها حلب وحماة ما اسفر عن سقوط عشرات القتلى.

وبحسب مصادر في المعارضة السورية فإن تواصل قصف الطيران الحكومي لمدينة حلب بالبراميل المتفجرة أوقع يوم أمس ما يقرب من 60 قتيلا دون أن يتسن لبي بي سي التاكد من صحة هذه الانباء من مصادر مستقلة.

كما استمرت الاشتباكات بين قوات المعارضة المسلحة ومسلحي الدولة الاسلامية في العراق والشام في منطقة الراعي بحلب.

على صعيد أخر، يُتوقع أن يصل اليوم الثلاثاء رئيس الائتلاف السوري المعارض أحمد الجربا إلى موسكو لاجراء مباحثات مع المسؤولين الروس حول سبل وقف الصراع في سوريا.

ونقلت وكالة الانباء الرسمية الروسية عن منذر أقبيق عضو الائتلاف قوله إن الجربا سيبحث مع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الملفات التي ستتم مناقشتها في الجولة الثانية من مؤتمر جنيف الثاني خاصة تشكيل حكومة انتقالية في البلاد.

مصدر الصورة Reuters
Image caption مشهد من دوما قرب دمشق

نفي

وفي العاصمة الأمريكية واشنطن، نفت الادارة ان يكون وزير الخارجية جون كيري قد دعا الى تغيير الاستراتيجية التي تعتمدها الولايات المتحدة ازاء سوريا او انه دعا الى تسليح المعارضة.

وكانت وسائل اعلام امريكية قد نقلت عن اعضاء جمهوريين بارزين في مجلس الشيوخ قولهم إن كيري اخبرهم على هامش القمة الأمنية التي استضافتها مدينة ميونيخ الالمانية مؤخرا بأن السياسة التي تعتمدها الولايات المتحدة في سوريا قد اثبتت فشلها وان الأوان قد آن لتغييرها.

وقالت جان بساكي الناطقة باسم وزارة الخارجية "لا أحد في هذه الادارة يعتقد اننا نعمل ما يكفي الى ان تحل المعظلة الانسانية وتتوقف الحرب الأهلية."

وقالت بساكي إنها كانت حاضرة في الاجتماع الذي عقده اعضاء مجلس الشيوخ مع كيري في ميونيخ، ولكنها اصرت "بأن كيري لم يبح ابدا بما نسب اليه، أي بأن السياسية قد اثبتت فشلها. بل تركز النقاش في الاجتماع الذي دام ساعة على الخيارات المتاحة للادارة."

وفيما يخص موضوع تسليح المعارضة، قالت الناطقة "لم يتطرق كيري الى الموضوع اطلاقا ولم يقل بتاتا إنه موضوع قيد البحث."

المزيد حول هذه القصة