أمريكا تتهم سوريا بالتلكؤ في تفكيك ترسانتها الكيمياوية

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

اتهمت الولايات المتحدة الحكومة السورية بالتلكؤ في تسليم ترسانتها من الأسلحة الكيمياوية بهدف التخلص منها.

وأدلى مساعد وزير الخارجية الأمريكي، أندرو ويبر، بهذه التعليقات بعدما تخلفت الحكومة السورية عن شحن أسلحتها وفق الاتفاق الذي رعته الولايات المتحدة وروسيا بين سوريا والأمم المتحدة.

وقالت روسيا من جانبها إنها تلقت ضمانات من سوريا تفيد بأن عملية تسليم الأسلحة الكيمياوية ستتم بحلول بداية شهر مارس/ اذار المقبل.

وكانت الولايات المتحدة قد قالت الشهر الماضي إن سوريا سلمت جزءا طفيفا من مخزونها.

وعبر مسؤولون أمريكيون وبريطانيون عن مخاوفهم الأسبوع الماضي بسبب فشل السلطات السورية في الالتزام بالمواعيد النهائية لشحن معظم العناصر الكيمياوية السامة لديها خارج البلاد.

وحتى الآن لم تتخلص سوريا إلا من نحو 30 طنا من بين 1300 طن - أي ما يعادل 4 في المئة - من قائمة الكيمياويات "ذات الأولوية الأولى"، وما يقترب من النسبة ذاتها من الكيمياويات "ذات الأولوية الثانية".

وكانت منظمة حظر الأسلحة الكيمياوية التابعة للأمم المتحدة رحبت في وقت سابق بإعلان ليببيا أنها أنهت تدمير معظم أسلحتها الكيمياوية.

المزيد حول هذه القصة