العراق: مقتل 10 منهم احد المرشحين في الانتخابات النيابية

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption يشهر العراق تصعيدا خطيرا في اعمال العنف

أسفرت هجمات متفرقة في العاصمة العراقية بغداد ومدينتي طوز خورماتو وبيجي بمحافظة صلاح الدين عن مقتل 10 اشخاص منهم حمزة الشمري المرشح عن قائمة الاحرار الموالية لمقتدى الصدر.

ويأتي اغتيال الشمري، في اول عملية اغتيال تطال مرشحا في الانتخابات المقبلة المزمع اجراؤها في شهر ابريل / نيسان المقبل، في وقت يشهد فيه العراق تصعيدا في اعمال العنف ومعارك تخوضها قوات الجيش مع مسلحين في محافظة الانبار الغربية.

وقال مسؤولون أمنيون إن مسلحين مجهولين يستقلون سيارة فتحوا النار على سيارة الشمري مستخدمين اسلحة كاتمة الصوت في حي الغزالية غربي العاصمة فاردوه قتيلا في الحال.

وكان من المقرر ان يخوض الشمري الانتخابات النيابية المقبلة ضمن قائمة الاحرار الموالية لرجل الدين الشيعي مقتدى الصدر.

وقال مسؤولون امنيون وطبيون إن ثمانية اشخاص قتلوا في هجمات متفرقة شمال بغداد.

ففي مدينة طوز خورماتو بمحافظة صلاح الدين، قتل خمسة اشخاص واصيب 27 بجروح في تفجير انتحاري وقع في تقاطع رئيسي وسط المدينة.

وفي بيجي، انفجرت عبوة قرب دورية للجيش، واسفر الحادث عن مقتل ثلاثة جنود.

ويشهد العراق اخطر تصعيد في اعمال العنف منذ عام 2008، إذ تشير الاحصاءات الرسمية الى سقوط اكثر من الف قتيل الشهر الماضي فقط.

وفي بغداد، انفجرت سيارة مفخخة مركونة على جانب الطريق في شارع الفلاح في مدينة الصدر شرقي بغداد استهدفت دورية للشرطة مما أسفر عن مقتل شرطي ومدني وجرح ٧ آخرين بينهم اثنان من الشرطة.

المزيد حول هذه القصة