منظمات إغاثة تعرب عن قلقها بسبب هدم ممتلكات فلسطينيين من طرف إسرائيل

الضفة الغربية مصدر الصورة AFP

عبرت منظمات إغاثة تعمل في الضفة الغربية والقدس الشرقية عن قلقها بشأن لجوء إسرائيل إلى هدم منازل وممتلكات فلسطينيين وذلك بالتزامن مع انطلاق محادثات السلام برعاية أمريكية.

وقالت 25 منظمة إغاثة إن عدد المنازل التي هدمتها إسرائيل ازداد بوتيرة النصف تقريبا في حين ازداد نزوح الفلسطينيين بنسبة 75 في المئة ما بين يوليو/تموز الماضي عندما انطلقت المفاوضات ونهاية السنة الماضية بالمقارنة مع الفترة ذاتها في عام 2012.

وهدمت إسرائيل 663 مبنى وهو أعلى رقم في غضون خمس سنوات علما بأن 122 بناية منها شيدت بفضل أموال المساعدات الدولية، حسب هذه المنظمات.

وأعلن الصليب الأحمر الأسبوع الحالي أنه سيتوقف عن تزويد الفلسطينيين المشردين الذين هدمت منازلهم بالخيام في منطقة الحدود مع الأردن بسبب عرقلة إسرائيل لهذه المساعدات ومصادرتها، حسب هذه المنظمة.

ولم تعلق إسرائيل على هذا الكلام رغم تقديم طلبات بشأن ذلك.

واحتلت إسرائيل الضفة الغربية وقطاع غزة والقدس الشرقية في حرب 67 لكنها انسحبت من غزة بشكل أحادي في عام 2005.

ويرغب الفلسطينيون في انسحاب أكثر من نصف مليون مستوطن إسرائيلي من مساكنهم من الأراضي المحتلة عام 67.

لكن إسرائيل ترفض الاستجابة لهذا الطلب على أساس تاريخي يذهب إلى أن هذه الأراضي مذكوره في كتابها المقدس وبالتي يحق لها الاستحواذ عليها.

المزيد حول هذه القصة