خامنئي: الولايات المتحدة تود إطاحة الحكومة الايرانية

مصدر الصورة Khamenei.ir
Image caption الخطاب كان بمناسبة الذكرى الـ 35 للثورة الايرانية

قال المرشد الايراني آية الله علي خامنئي إن سياسات الولايات المتحدة تجاه طهران تتسم بـ "التدخل والتحكم" وأنها تود لو أنها تمكنت من اطاحة الحكومة في ايران، بحسب تقارير اعلامية محلية.

ودعا في خطاب بمناسبة الذكرى الـ 35 للثورة الايرانية في 1979 المسؤولين إلى الاعتماد على الصناعات المحلية وليس على رفع العقوبات لتحفيز الاقتصاد.

ونقلت وكالة فارس للأنباء عن خامنئي قوله "المسؤولون الامريكيون يقولون في خطاباتهم إنهم لا يسعون إلى اسقاط النظام في ايران لكن ذلك ما هو إلا كذبة كبيرة لأنهم لن يترددوا لحظة لفعل ذلك".

وأضاف أن توجهات ايران حيال الولايات المتحدة ماهي إلا ردة فعل على سياساتها التي تتسم بـ "التدخل والتحكم" في شؤون بلاده.

ولم يأتي خامنئي على ذكر المحادثات التي تجري بين بلاده والدول الكبرى في سبيل التوصل لحل الملف النووي الايراني.

وقطعت الولايات المتحدة وايران علاقتهما منذ 1980 لكن علاقات طهران الدولية تحسنت منذ انتخاب حسن روحاني المعتدل نسبيا العام الماضي رئيسا لايران على اساس برنامج يقوم على تخفيف العزلة الدولية للبلاد.

في سياق متصل، قالت وكالة انباء الجمهورية الاسلامية الايرانية ان طهران استأنفت المحادثات بشأن برنامجها النووي مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة يوم السبت التي من المتوقع ان تطرح خلالها القضايا الحساسة المتعلقة بالمسائل العسكرية.

وتتطلع الوكالة الدولية للطاقة الذرية إلى اقناع ايران بان تبدأ في معالجة الشكوك المثارة منذ فترة طويلة بانها ربما اجرت ابحاثا حول كيفية تصنيع قنابل نووية.

وترفض طهران الاتهامات بأنها تعمل على صنع اسلحة وتصفها بأنها بلا اساس وقالت انها ستتعاون مع وكالة الطاقة الذرية لازالة اي "نقاط غامضة".

المزيد حول هذه القصة