مظاهرات في اليمن في الذكري الثالثة للانتفاضة التي اطاحت بصالح

مصدر الصورة
Image caption أعلن المتظاهرون عما سموها بثورة إسقاط الفساد

تشهد العاصمة اليمنية صنعاء اليوم مظاهرات حاشدة إحياء للذكرى الثالثة لانطلاق الانتفاضة الشعبية التي أطاحت بالرئيس السابق علي عبد الله صالح .

وتظاهر الآلاف من أنصار ما تعرف بجبهة انقاذ الثورة ومعهم الحوثيون وبعض التيارات المحسوبة على النظام السابق وطالبوا بإسقاط حكومة الوفاق التي يشارك حزب المؤتمر الشعبي بنصف أعضائها فيما النصف الآخر لأنصار الانتفاضة الشعبية.

ويتهم المتظاهرون حكومة الوفاق بالفساد والفشل ويطالبون بتشكيل حكومة كفاءات وطنية.

وتظاهر شباب الانتفاضة الشعبية ومعهم الناشطة الحائزة على جائزة نوبل توكل كرمان في تظاهرة شارك فيها الآلاف جابت عددا من شوارع العاصمة صنعاء واستقرت امام مكتب النائب العام للمطالبة بالإفراج عمن تبقى من شباب الانتفاضة المعتقلين في السجون الحكومية منذ أكثر من عامين.

كما أعلن المتظاهرون عما سموها بثورة إسقاط الفساد وطالبوا بإقالة النائب العام ورموز النظام السابق الذين يسيطرون على أكثر من 96 % من مناصب المحافظين والسفراء ووكلاء الوزارات وخمسين في المئة من أعضاء الحكومة، وفقا لبيان المتظاهرين.

انتقادات للفيدرالية

ومن جانب آخر، رفض المتمردون الشيعة في شمال اليمن وفصيل يطالب بالحكم الذاتي للجنوب الخطة التي أعلنها الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي لأن يكون اليمن دولة اتحادية مكونة من ستة أقاليم، أربعة في الشمال واثنان في الجنوب.

وقال المتمردون الشيعة في شمال البلاد إن التقسيم الفيدرالي للبلاد لن يضمن تقسيم ثروات البلاد بالتساوي، بينما قال الجنوبيون إن الخطة لا تلبي طموحاتهم للاستقلال الذاتي، حسب تقارير.

وقال محمد البخيتي من جماعة انصار الله الشيعية "رفضناها لأنها تقسم اليمن إلى مناطق غنية وفقيرة".

ومن جانبه قال القيادي الجنوبي محمد علي احمد لوكالة فرانس برس "موقفنا واضح. نرفض هذه القرارات لأنها لا تلبي طموحات الجنوبيين".

المزيد حول هذه القصة