إسرائيل تتحرك لبناء مدرسة دينية يهودية بالقدس الشرقية

مصدر الصورة AP
Image caption تنظر معظم دول العالم إلى الأنشطة الاستيطانية بوصفها غير قانونية

قررت إسرائيل المضي قدما في مخطط لبناء مدرسة دينية يهودية في حي الشيخ جراح بالقدس الشرقية المحتلة.

وقال بيبي الالو، عضو المجلس البلدي في القدس، إن لجنة التخطيط التابعة للبلدية أصدرت موافقتها على المشروع الذي يتضمن بناء مركز دراسي من تسعة طوابق.

وأضاف الالو - الذي يقول إنه يعارض المشروع - إن بناء المدرسة مازال يتطلب المزيد من الموافقات.

وأوضح الالو أن المشروع جرى تأجيله عندما كان وزير الخارجية الأمريكي جون كيري يزور إسرائيل لدفع جهود السلام.

من جهتها، أفادت منظمة "السلام الآن" الإسرائيلية بأن المشروع طرح للمداولة، وهو ما يعني إفساح المجال أمام العامة للتقدم بأي اعتراضات على المشروع في خلال 60 يوما.

ونقلت وكالة فرانس برس للأنباء عن ليور اميهاي المتحدث باسم المنظمة قوله "كان من المفترض مناقشة الخطة وإقرارها منذ أسابيع، لكنها تأجلت، لأسباب سياسية على الأرجح."

وأضاف أن المشروع "لا يغير اللعبة لكنه على قطعة من الأرض في (حي) الشيخ جراح الذي عانى الكثير بالفعل. إنها منطقة حساسة للغاية واعتقد أن رئيس الوزراء على دراية بهذا."

ويعيش 200 ألف مستوطن في القدس الشرقية إلى جانب 370 ألف فلسطيني.

ويعتبر الفلسطينيون أن الأنشطة الاستيطانية بمثابة عقبة أمام إقامة دولة فلسطينية في القدس الشرقية والضفة الغربية وقطاع غزة، وهي المناطق التي احتلتها إسرائيل في حرب عام 1967.

وتنظر معظم دول العالم إلى المستوطنات الإسرائيلية بوصفها غير قانونية.

المزيد حول هذه القصة