حكم بسجن مبرمج لبناني شهرين لإدانته بإهانة الرئيس

مصدر الصورة Reuters
Image caption تأتي قضية عاصي على خلفية تغريديات حول الرئيس اللبناني

أصدرت محكمة في لبنان حكما بالسجن لمدة شهرين على المبرمج، جان عاصي، بعد إدانته بإهانة الرئيس ميشال سليمان عبر شبكة "تويتر" للتواصل الاجتماعي، بحسب ما ذكره مصدر قضائي لوكالة "فرانس برس".

وأوضح المصدر أنه يمكن استئناف الحكم خلال 10 أيام.

ويُعتقد أن هذه أول مرة يصدر فيها حكم بسجن مواطن لبناني بسبب تعبيره عن رأيه على شبكة تواصل اجتماعي.

وقال عاصي إن القضية تأتي على خلفية تغريدات كتبها حول الرئيس سليمان في يناير/كانون الأول وفبراير/شباط من العام الماضي.

ولم يلق القبض بعد على المبرمج الذي أكد أنه سيطعن ضد القرار.

ونقلت "فرانس برس" عن عاصي قوله "لن أقضي شهرين في السجن بسبب تدوينة، سأقاتل ضد ذلك، ولن أسمح له بأن يعاقب شخص كتب تغريدة ضده بينما هو يتجاهل كل هذه المشاكل في الدولة"، في إشارة إلى الرئيس اللبناني.

ويتابع عاصي (26 عاما) قرابة ستة آلاف شخص، ويكتب تدوينات لاذعة وفي بعض الأحيان يوجه انتقادات لسياسيين لبنانيين.

ولا يعتبر عاصي نفسه ناشطا سياسيا، لكن يقر بدعمه للأمين العام لحزب الله حسن نصر الله وحليفه المسيحي ميشيل عون اللذين أفلتا من انتقاداته.

وانتقدت منظمة هيومن رايتش ووتش الحكم على الفور.

وقال نائب المدير التنفيذي لقسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، نديم حوري، إنه "تطور سلبي".

وأضاف: "تجريم أو سجن شخص بسبب تعبير يراه آخر مهينا يمثل انتهاكا لالتزامات لبنان الدولية بحماية حرية التعبير."

المزيد حول هذه القصة