ناشطون سوريون: الجيش يستعد للانقضاض على يبرود

مصدر الصورة AP
Image caption صورة من الارشيف لغارة جوية على يبرود في مايو 2013

قال المرصد السوري لحقوق الانسان المعارض إن قوات الجيش السوري ومسلحي حزب الله الموالين له صعدوا من هجماتهم على بلدة يبرود القريبة من الحدود مع لبنان في جبال القلمون استعدادا لاقتحامها وطرد المسلحين المعارضين منها.

ويأتي هذا التطور في سياق الحملة العسكرية التي تنفذها قوات الجيش السوري لتأمين المنطقة الحدودية وتعزيز قبضة الحكومة على المناطق التي تفصل العاصمة دمشق عن الساحل.

وقال المرصد إن يبرود تعرضت الاربعاء الى اكثر من عشر غارات جوية، وذلك بعد ليلة شهدت اشتباكات بين القوات الحكومية والمعارضين.

وقال مدير المرصد رامي عبدالرحمن إن "الغارات تكثفت بشكل كبير، ولكن ليس من الواضح ما اذا كان الهجوم على يبرود قد بدأ بالفعل او ان الغارات تعتبر تمهيدا له."

المزيد حول هذه القصة