دمشق تدرج قادة الائتلاف في "قائمة الارهاب"

مصدر الصورة AP
Image caption صودرت دار سهير الأتاسي

قال ممثلو المعارضة السورية في مؤتمر جنيف إن حكومة دمشق ادرجت اسماء اعضاء وفد الائتلاف الوطني المعارض في "قائمة ارهاب"، وصادرت اموالهم وممتلكاتهم.

وقال هؤلاء إن وفد المعارضة في جنيف علم بالقرار هذا الاسبوع عندما سربت نسخة من بيان اصدرته وزارة العدل بهذا المعنى الى موقع الكتروني محسوب على المعارضة.

وجاء في البيان ان الاصول قد صودرت بموجب قانون مكافحة الارهاب لسنة 2012.

وسيكون من شأن القرار زيادة العداء الذي يكنه المعارضون وداعموهم الدوليون للحكومة السورية لاسيما بعد اخفاق مؤتمر جنيف للسلام في احراز اي تقدم.

وقال احد الدبلوماسيين في جنيف إن مفاوضي المعارضة علموا منذ ايام فقط بأن اسماء العديد منهم مدرجة في "قائمة الارهاب" التي تشمل 1500 من الناشطين والمعارضين لحكومة الرئيس بشار الأسد.

وقال الدبلوماسي في تصريحات اوردتها وكالة رويترز "عندما رأت المعارضة سهير الأتاسي اسمها مدرجا في القائمة عرفت انها خسرت دارها. وقد ادمعت عيناها للحظة، ولكنها سرعان ما استعادت رباطة جأشها."

من جانبه، قال احد اعضاء الوفد الحكومي المفاوض، مندوب سوريا لدى الامم المتحدة بشار الجعفري، ردا على سؤال طرحه عليه احد الصحفيين عن السبب الذي حدا بالحكومة لادراج اسماء قادة الائتلاف في قائمة الارهاب ومصادرة املاكهم "انتم تحاولون ارهابي، ولن تنجحوا."

وقال الجعفري إن القرار اتخذ قبل شهرين من انطلاق اعمال مؤتمر جنيف، واكد "هذا الأمر ليس له علاقة بمؤتمر جنيف. فكل الذين يرفضون محاربة الارهاب هم حزء من الارهاب."