حسن نصر الله يؤكد ان حزب الله سينتصر على "التكفيريين" في سوريا

مصدر الصورة AP
Image caption حسن نصرالله: الحكومة الجديدة هي "حكومة مصلحة وطنية وليست حكومة وحدة"

أكد أمين عام حزب الله اللبناني حسن نصر الله في كلمة القاها الأحد بمناسبة حلول ذكرى اغتيال ثلاثة من قادة الحزب ان مقاتلي حزبه سينتصرون في المعركة التي يخوضونها في سوريا ضد من وصفهم "بالتكفيريين."

وكان حزب الله، الحليف القوي لحكومة بشار الاسد، قد ارسل بمسلحيه الى سوريا لدعم موقف حكومة دمشق في مواجهة المعارضة المسلحة. واعترف الحزب بمشاركته في الحرب الدائرة في سوريا في ابريل / نيسان 2013.

ودأب نصر الله على الدفاع عن قرار الحزب المشاركة في الحرب السورية الى جانب حكومة الاسد بالقول إن حزب الله انما يحارب المتطرفين الاسلاميين - رغم ان هؤلاء لا يشكلون الا نسبة صغيرة من القوى المناوءة للرئيس الاسد.

وكرس نصرالله جزءا كبيرا من الكلمة التي القاها اليوم للدفاع عن تدخل حزب الله في سوريا، وهي مشاركة ادت ببعض اللبنانيين الى اتهام حزب الله بتوريط لبنان في الحرب الدائرة في سوريا.

وقال نصرالله مشيرا الى "حتمية" انتصار حزبه في الحرب "إنها مسألة وقت، فهناك تخطيط واستعداد، ولكنها مسألة وقت."

ووصف نصرالله المعركة الدائرة في سوريا بأنها "معركة فاصلة وتاريخية."

يذكر ان تدخل حزب الله في الحرب السورية اثار الكثير من اللغط في لبنان، حيث يؤيد الكثير من الشيعة الحكومة السورية بينما يؤيد العديد من السنة المعارضة المسلحة.

وتعرضت نتيجة لذلك نقرات حزب الله في ضاحية بيروت الجنوبية واماكن اخرى الى سلسلة من التفجيرات والهجمات الانتحارية فتكت بعدد من المدنيين. وقالت الجماعات الجهادية التي تبنت هذه الهجمات إنها جاءت انتقاما لتدخل حزب الله في سوريا.

وقال نصر الله إن تلك الهجمات، وغيرها من التي تستهدف الاقليات الدينية تثبت انه ينبغي على حزب الله محاربة التطرف في سوريا من اجل حماية لبنان.

وتساءل "اذا سيطرت المجموعات المسلحة على سوريا، كيف سيكون مستقبل لبنان؟ كيف سيكون حال رهبانكم وراهباتكم وتماثيل العذراء؟"

واضاف "ان هذا خطر يهدد كل اللبنانيين، فاذا تسنى للجهاديين السيطرة على المناطق الحدودية سيحولون لبنان الى جزء من دولتهم الاسلامية."

واتهم نصر الله السعودية وبلدان اخرى، التي تدعم المعارضة السورية المسلحة، بالنفاق، حسب قوله.

ويقول المرصد السوري لحقوق الانسان المعارض إن 275 على الاقل من مسلحي حزب الله قتلوا في سوريا، حيث يشاركون الآن في معارك جبال القلمون القريبة من الحدود مع لبنان.

كما تطرق نصرالله الى موضوع تشكيل الحكومة اللبنانية الجديدة هذا الاسبوع بعد 10 اشهر من الشلل السياسي.

وقال إن حزب الله سيعمل مع الحكومة الجديدة "بروح ايجابية" موضحا ان الحكومة الجديدة هي "حكومة مصلحة وطنية وليست حكومة وحدة."

المزيد حول هذه القصة