محادثات بين قوى العالم وإيران بشأن برنامجها النووي

شخص بداخل مفاعل نووي مصدر الصورة AP
Image caption تؤكد إيران أن كل أنشطتها النووية سلمية وأنها ستستمر

تبدأ إيران وقوى العالم الستة (بريطانيا، والولايات المتحدة، وفرنسا، وألمانيا، وروسيا والصين) الجولة الأولى من المحادثات في فيينا بشأن اتفاقية طويلة الأمد بخصوص البرنامج النووي الإيراني.

وتعد المحادثات خطوة استكمالية للاتفاقية المؤقتة التي تمت الموافقة عليها في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، حيث وافقت إيران على الحد من تخصيب اليورانيوم مقابل التخفيف الجزئي للعقوبات.

وقبل بدء الاجتماعات، عبرت كلٌ من إيران والولايات المتحدة عن أملهما في التوصل إلى حل سريع. ويشك الغرب في أن إيران تطور أسلحة نووية، فيما تنكر طهران ذلك.

"لا يوجد من يعارضني "

ويريد الغرب من إيران أن تحد بقوةمن نشاطها النووي لضمان عدم قدرتها على تكوين قنبلة ذرية سريعًا. في حين تؤكد إيران أن كل أنشطتها النووية سلمية وأنها ستستمر. كما تطالب برفع العقوبات التي أنهكت اقتصادها.

وتقول مراسلة بي بي سي في فيننا إن الاتفاق على التفاوض بشأن اتفاقية نهائية تطلب شهور من التنازلات الصعبة بين الطرفين. وأضافت أن هذه المفاوضات هي الاختبار الأول لهذه الحلول.

وفي بيان نشره المرشد الأعلى الإيراني، آية الله على خامنئي، على موقعه الإلكتروني يوم الإثنين، قال إن هذه المفاوضات "لن تفضي إلى أي شيئ".

وأضاف: "سيستمر ما بدأه مسؤولونا. لن نتراجع. ولا يوجد من يعارضني."

كما ورد عن وكالة رويترز تصريح لمسؤول أمريكي رفيع المستوى أن المحادثات ستكون "معقدة، وصعبة وعملية طويلة".

ولدى الطرفان فرصة حتى 19 يوليو/تموز للتوصل لحل نهائي.

المزيد حول هذه القصة