لافروف: نرفض الانتقادات الامريكية ولا نسعى لابقاء الأسد في الحكم

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

رفض وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الانتقادات التي وجهها نظيره الأميركي جون كيري إلى موسكو، بالعمل على ضمان بقاء الرئيس السوري بشار الأسد في السلطة.

وقال لافروف إن موسكو نفذت ما تعهدت به في مسألة إقناع الحكومة السورية بالمشاركة في مؤتمر جنيف اثنين للسلام في سورية.

وانتقد لافروف بدوره الولايات المتحدة لفشلها - حسب تعبيره - في ضمان حضور وفد واسع التمثيل للمعارضة السورية، محملا بعض الجماعات المتشددة المسؤولية عما يحدث في سوريا.

وقال الوزير الروسي "ثمة ادلة تشير الى ان بعض داعمي المعارضة شرعوا في بناء هيكل جديد يضم المعارضين الذين سبق لهم ان انشقوا عن الائتلاف الوطني. بعبارة اخرى، هناك توجه للابتعاد عن مسار المفاوضات والعودة مجددا الى السيناريو العسكري."

وكان وزير الخارجية الأمريكي جون كيري قد قال إن الرئيس السوري بشار الاسد ما زال يحاول الإنتصار في ساحة القتال، بدلا من إيجاد حل من خلال الحوار.

وقال المسؤول الامريكي إن "على روسيا ان تسعى لأن تكون جزءا من الحل (في سوريا) عوضا عن تزويد نظام الرئيس الأسد بالسلاح والدعم."

المزيد حول هذه القصة