وزير الخارجية السوري يؤكد جدية بلاده في محادثات السلام

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

نفى وزير الخارجية السوري الاتهامات التي وجهت لبلاده بالمماطلة في محادثات جنيف للسلام من أجل حسم الأمور عسكريا على الأرض.

وقال في مقابلة مع مراسل بي بي سي في دمشق على متن الطائرة التي اقلته إلى بلاد، إن الوفد السوري ذهب إلى جنيف حاملا" تطلعات شعبنا لمكافحة الإرهاب ...وإعادة الأمن والأمان إلى سوريا".

وكان وزير الخارجية الامريكي جون كيري قد أنتقد بشده ما سماه الدور الروسي في "الإبقاء" على الرئيس السوري بشار الأسد متهما الاخير بالمماطلة في محادثات السلام والسعي للنصر على أرض المعركة.

وأكد المعلم أن مكافحة الارهاب هو البند الأول على جدول أعمال الجولة الثانية من مباحثات جنيف، يليها بند الحكومة الانتقالية.

كما انتقد دور بريطانيا في الأزمة السورية وطالبها بوقف تسليح المعارضة والمساهمة في رفع العقوبات الأوروبية عن سوريا.

المزيد حول هذه القصة