الولايات المتحدة تنتقد روسيا وتتهم نظام الأسد بالمماطلة في محادثات السلام السورية

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

انتقد وزير الخارجية الامريكي جون كيري بشده ما سماه الدور الروسي في "الإبقاء" على الرئيس السوري بشار الأسد متهما الاخير بالمماطلة في محادثات السلام والسعي للنصر على أرض المعركة.

وقال كيري من العاصمة الاندونيسية جاكرتا خلال جولة في آسيا والشرق الأوسط "من الواضح أن الأسد يسعى لكسب المعركة في ساحة القتال وليس عبر طاولة المفاوضات".

وأضاف للصحفيين أن "النظام السوري يواصل المماطلة وتدمير بلاده" مشيرا إلى أن ذلك يحدث بدعم من "روسيا وايران وجماعة حزب الله" على حد تعبيره.

وأردف قائلا "كان يتعين على روسيا أن تكون جزءا من الحل لا أن تستمر في امداد نظام الأسد بالدعم والأسلحة لضمان بقائه فترة أطول وهو ما يمثل العقبة الرئيسة".

وواصل كيري هجومه على موسكو قائلا إن "روسيا أظهرت في اكثر من محفل عام التزامها بعملية انتقال السلطة لكنها لم تبذل أي جهد يذكر في سبيل تحقيق ذلك".

كانت محادثات جنيف 2 بين طرفي الصراع السوري انتهت السبت فجأة بعدما رفض ممثلو الحكومة مناقشة مقترح تشكيل هيئة حكم انتقالية.

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

ولم يحدد موعد لجولة ثالثة من المحادثات، لكن كيري قال إن الولايات المتحدة لا تزال ملتزمة بعملية جنيف وكل الجهد الدبلوماسي للوصول إلى حل سياسي.

كان المبعوث الدولي، الأخضر الإبراهيمي، قد توجه باعتذار للشعب السوري لأن محادثات جنيف "لم تسفر عن الكثير".

وأوضح الوسيط الدولي أن العقبة الرئيسة كان موقف الحكومة السورية من هيئة الحكم الانتقالية المقترحة.

المزيد حول هذه القصة