مقتل 6 عسكريين وإصابة 9 آخرين في هجومين بجنوب اليمن

مصدر الصورة Reuters
Image caption أكد موقع وزارة الدفاع اليمنية حدوث الهجومين.

قتل ستة جنود وضابط وأصيب 9 أخرون وأسر 14 جنديا في هجومين منفصلين شنهما عشرات المسلحين ينتمون إلى الحراك الجنوبي، حسبما قال مصدر عسكري يمني لبي بي سي.

كما أسر في الهجومين الذين استهدفا اهدافا عسكرية نحو 14 جنديا حسب المصدر نفسه.

واستهدف الهجوم الأول، وفقا للمصدر، موقعا تابعا للواء 33 مدرع في منطقة سناح بمحافظة الضالع جنوبي اليمن، بينما استهدف الهجوم الثاني ناقلة عسكرية كبيرة كانت تنقل مواد غذائية لقوات الجيش وأسفر عن احتراقها مع مدرعة كانت ترافقها.

وذكر المصدر أن مسلحين اثنين من المهاجمين قتلا في اشتباكات عنيفة اندلعت بين قوات الجيش والمهاجمين.

وأكد موقع وزارة الدفاع اليمنية حدوث الهجومين وقال إن قوات الجيش تعاملت معهما.

تصاعد الهجمات

وكان تقرير حكومي تحدث عن مقتل 65 جنديا في هجمات شنها مسلحون يتبعون الحراك الجنوبي منذ انطلاق ما يعرف بالهبة الشعبية التي أعلن عنها قبل شهرين في عدد من محافظات الجنوب.

وفي مدينة المكلا جنوبي البلاد قال مصدر أمني لبي بي سي إن مسلحين يتبعون الحراك الجنوبي هاجموا مقر أمن المكلا وتمكنوا من اطلاق سراح سجينين من داخل سجن مديرية الأمن.

واتهم المصدر بعض حراس السجن الذين وصفهم بأنهم تابعون للحراك الجنوبي بالتواطئ مع المهاجمين.

ويتكون الحراك الجنوبي من أكثر من ستين فصيلا أغلبها تمارس العمل السياسي والحقوقي السلمي بعضها يطالب بحل القضية الجنوبية في إطار الوحدة، وبعضها يطالب بانفصال الجنوب عن الشمال، فيما يطالب بعضها بما يسميه الكفاح المسلح ضد ما يصفه بقوات الاحتلال اليمني.

ونشر ناشطون من الحراك الجنوبي المسلح صورا لعروض عسكرية لمسلحي الحراك الجنوبي ومعسكرات تدريب تابعة لهم في عدد من المناطق الجنوبية

وتتهم الحكومة اليمنية فصائل في الحراك الجنوبي بتلقي الدعم بالمال والسلاح والإعلام من دولة ايران وهو ما تعترف به بعض الفصائل وتنفيه فصائل أخرى في الحراك الجنوبي.

وفي حادث منفصل في مدينة مأرب شمالي اليمن أفادت مصادر أمنية لبي بي سي باغتيال ضابط أمن في مصلحة الأحوال المدنية على يد مسلحين مجهولين كانا على متن دراجة نارية ولاذا بالفرار.

المزيد حول هذه القصة