تحليل الحمض النووي للكلاب للحفاظ على نظافة شوارع القدس

مصدر الصورة Reuters
Image caption الهدف من العملية التقليل من خطر فضلات الكلاب في شوراع المدينة.

ستشرع سلطات مدينة القدس في إجراء تحاليل الحمض النووي للكلاب التي تتغوط في شوارع المدينة من أجل ملاحقة أصحابها.

وتضم القدس نحو 11 ألف كلب يتجول في الأماكن العامة تشكل فضلاتهم خطرا على الصحة، ولذلك المسؤولون في المدينة لجأوا إلى تحليل الحمض النووي لبراز الكلاب الذي سيساعد في تطبيق القوانين.

ونقلت صحيفة جيروزالم بوست عن المسؤولين قولهم: "إن الهدف ليس معاقبة أصحاب الكلاب وتغريمهم أكثر، وإنما هو التقليل من فضلات الكلاب في شوارع المدينة وخطرها".

وتنضم القدس إلى عدد من المدن التي تعاقب أصحاب الكلاب التي تتغوط في الشوارع.

وفي 2001، قالت تل أبيب إنها ستكون أول مدينة تلجأ إلى تحليل الحمض النووي للكلاب، وستأخذ عينات عنها لدى تطعيمها ضد داء الكلب.

ولكن العملية مكلفة. فقد ذكرت صحيفة شيكاغوتريبيون أن إجراء التحاليل في المختبر يكلف نحو 100 دولار للعينة الواحدة.