مقتل شخصين في اشتباكات في طرابلس بلبنان

مصدر الصورة Reuters

قتل شخصان في مدينة طرابلس اللبنانية الخميس من بينهم قائد عسكري من الاقلية العلوية اطلق عليه الرصاص وهو في الطريق الى العمل، حسبما قالت مصادر أمنية.

وزادت حدة التوتر بين العلويين والسنة في المدينة المطلة على البحر المتوسط بفعل الحرب في سوريا التي اتخذت طابعا طائفيا متزايدا.

واندلعت الاشتباكات اثر قيام مسلحين مجهولين بإطلاق النار على عبد الرحمن يوسف دياب، عضو الحزب الديمقراطي الموالي لسوريا، وذلك بعد يوم من اصابة ثلاثة اشخاص في اشتباكات في المدينة، حسبما قالت مصادر أمنية.

وكان دياب من الشخصيات البارزة في منطقة جبل محسن ذات الاغلبية العلوية.

ووفادت مصادر أن الشخص الآخر الذي قتل في الاشتباكات كان سنيا، وأصيب خمسة أشخاص آخرين.

وساد التوتر طرابلس، ثاني أكبر مدن لبنان، اثر اطلاق النار، واغلقت المدارس والمتاجر أبوابها. وابتعد الكثيرون عن المناطق المحتملة للاشتباكات، حسبما قال شهود.

والقتال في طرابلس ضمن قائمة طويلة من التحديات الامنية التي تواجه الحكومة اللبناية الجديدة، التي تم تشكيلها السبت بعد 11 شهرا من الجمود.

وادى هجوم انتحاري على المركز الثقافي الايراني في بيروت الاربعاء الى مقتل اربعة اشخاص على الاقل واكد تأثير الحرب الدائرة في سوريا على لبنان المجاورة.

المزيد حول هذه القصة