أنصار الرئيس المصري المعزول يتظاهرون في القاهرة ومحافظات أخرى

Image caption وقعت اشتباكات بين المتظاهرين وقوات الأمن

شهدت العاصمة المصرية القاهرة ومحافظات أخرى مسيرات احتجاجية عقب صلاة الجمعة نظمها أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي.

ووقعت اشتباكات محدودة بين المحتجين وقوات الأمن المصري بعدما أغلق المتظاهرون الشوارع في بعض المناطق.

وفي مدينة السويس استخدمت قوات الأمن قنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق عشرات المتظاهرين الذين رددوا شعارات مناهضة للحكومة الانتقالية.

كما تدخلت قوات الأمن بالاسكندرية لفض مسيرة لأنصار الجماعة بمنطقة سيدي بشر، شرق الاسكندرية، مستخدمة أيضا قنابل الغاز المسيلة للدموع .

وقال اللواء ناصر العبد، رئيس مباحث الاسكندرية، إن قوات الأمن تدخلت وفضت مسيرة غير مصرح بها لأنصار جماعة الإخوان بشارع سيف بمنطقة سيدي بشر، مؤكداً أنه تم ضبط عدد من المشاركين ممن وصفهم بـ"مثيري الشغب".

وشهدت أحياء متفرقة في مدنية القاهرة مسيرات استجابة لدعوة ما يعرف بـ"التحالف الوطني لدعم الشرعية" المؤيد للرئيس المعزول.

ورفع المشاركون شعارات "رابعة العدوية"، ورددوا هتافات مناهضة للجيش وما وصفوه بـ"الإنقلاب على الرئيس الشرعي".

وطالب المحتجون بإخلاء سبيل من وصفوهم بـ"المعتقلين السياسيين".

وفي المقابل، تجمع العشرات من أنصار الجيش في ساحة مسجد القائد إبراهيم بمدينة الإسكندرية عقب صلاة الجمعة، للمطالبة بـ"إعدام الجماعة الإرهابية"، في إشارة إلى جماعة الإخوان المسلمين التي تصنفها الحكومة المصرية كـ"جماعة إرهابية".

ورفع المشاركون صور المشير عبد الفتاح السيسي، وزير الدفاع، مطالبين إياه بالترشح في سباق الانتخابات الرئاسية المرتقب.

المزيد حول هذه القصة