براءة ضباط بالأسكندرية من تهم قتل متظاهرين خلال ثورة يناير

مصدر الصورة AP
Image caption الحكومة الانتقالية أقرت قانونا يفرض قيودا على تنظيم المظاهرات

قضت محكمة جنايات الأسكندرية ببراءة ستة ضباط من تهم قتل العشرات من المتظاهرين خلال ثورة 25 يناير/كانون الثاني 2011 التي أسفرت عن الإطاحة بالرئيس السابق حسني مبارك.

وتضمنت القضية مقتل 83 متظاهرا في مدينة الأسكندرية الساحلية وإصابة المئات.

ومن بين المتهمين مدير أمن الإسكندرية السابق اللواء محمد ابراهيم والرئيس السابق لقطاع الأمن المركزي بالأسكندرية اللواء عادل اللقاني.

ويقول مدعون إن قيادات الأمن في الأسكندرية قاموا بتسليح الشرطة بالذخيرة الحية خلال ثورة يناير وسمحوا لهم بإطلاق النار على متظاهرين قرب أقسام الشرطة.

ونفى محامو المتهمين أي مسؤولية للضباط عن سقوط القتلى حيئنذ.

ولم يتبق من قضايا قتل المتظاهرين إبان ثورة يناير سوى قضية قتل المتظاهرين في ميدان التحرير والقاهرة التي تجري إعادة محاكمة للمتهمين فيها ومن بينهم مبارك ووزير الداخلية الأسبق حبيب العادلي و6 من قيادات وزارة الداخلية السابقين.

المزيد حول هذه القصة