تنظيم "الدولة الإسلامية" يسقط مروحية للجيش العراقي في الأنبار

مصدر الصورة Reuters
Image caption يسيطر مقاتلو الدولة الإسلامية على الأنبار منذ عدة أشهر

أسقط مسلحو تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام" (داعش) مروحية عسكرية للجيش العراقي ما أدى إلى مقتل طاقمهما المكون من 4 أفراد.

ويأتي ذلك في إطار التصعيد ضد الحكومة العراقية والذي أدى إلى مقتل 25 شخصا على الأقل خلال الأيام الماضية.

وأسقطت المروحية خلال الاشتباكات التى جرت السبت في منطقة الكرمة في محافظة الأنبار التى يسيطر مسلحو داعش على مناطق واسعة منها رغم محاولة الجيش العراقي خلال الأسابيع الماضية طردهم منها.

وتمكن المسلحون السنة من توسيع نفوذهم على مساحات من الأراضي في العراق خلال العام الماضي وعززوا مكاسبهم خلال الأسابيع الماضية في مواجهة الحكومة التى يتهمها السنة بالطائفية.

وسيطر عشرات المسلحين التابعين لداعش على بلدة الصينية قرب بيجي شمال بغداد لعدة ساعات ورفعوا أعلامهم السوداء على المباني الحكومية قبل أن ينسحبوا في صبيحة اليوم التالي.

وقال شهود العيان إن المعارك بدأت في ساعات الصباح الأولى يوم الجمعة واستمرت نحو 3 ساعات قبل أن يسيطر مقاتلوا الدولة الإسلامية على المدينة وينظموا دوريات أمنية استمرت حتى خلال ساعات الليل.

وقال الشهود إنهم سمعوا انفجارات لقذائف الهاون خلال الاشتباكات حيث استهدفت مركز الشرطة الرئيسي في المدينة.

وقالت مصادر في الشرطة العراقية إن المسلحين جاؤوا من محافظة الأنبار المجاورة التى يسيطر عليها مقاتلو الدولة الإسلامية منذ عدة أشهر ويقاومون الجيش العراقي الذي يحاول حصارها منذ مطلع العام الجاري.

في هذه الأثناء قتل تسعة عسكريين بينهم أربعة ضباط بالشرطة شمالي شرقي العاصمة العراقية بغداد.

وقال مسؤولون أمنيون إن قنبلة استهدفت دورية عسكرية في بلدة السعدية، كما أطلق مسلحون النار على السيارة العسكرية فور الانفجار، ولقي أربعة ضباط وخمسة جنود مصرعهم في الحادث، وجرح أربعة جنود آخرون.

وأفاد مراسل بي بي سي حداد صالح بمقتل 5 أشخاص وجرح 18 آخرين عندما انفجرت ثلاث قنابل في مدينة تكريت شمال بغداد.

وقد وقعت التفجيرات قرب منازل لمسؤولين محليين وأمنيين.

ويشهد العراق منذ أن اجتاحته القوات الأمريكية مدعومة بقوات من دول أخرى في عام 2003، أحداث عنف يومية تشمل هجمات مسلحة وانتحارية وتفجيرات، قتل فيها عشرات الآلاف.

ومنذ بداية فبراير/شباط الحالي، قتل أكثر من 470 شخصا في أحداث عنف في البلاد، بحسب تقديرات وكالة فرانس برس استنادا إلى مصادر أمنية وطبية، بينما قتل أكثر من 1450 شخصا في هذه الأحداث منذ بداية العام الحالي.

المزيد حول هذه القصة