اليمن: حوثيون يهاجمون نقطة للجيش في الجوف الشمالي

مصدر الصورة Reuters
Image caption طالبت كرمان الرئيس هادي بالبدء بتطبيق قرارات مؤتمر الحوار الوطني التي قضت بنزع اسلحة الميليشيات

ذكر مصدر عسكري يمني لبي بي سي أن مسلحين حوثيين هاجموا نقطة تابعة للجيش في مديرية المتون بمحافظة الجوف شمالي اليمن وأصابوا ثلاثة جنود واختطفوا اثنين واقتادوهما الى مكان مجهول.

ونفى مصدر حوثي لبي بي سي تلك الانباء وتحدث عن استفزاز أفراد النقطة العسكرية للمسلحين الحوثيين.

ويأتي ذلك بعد يوم واحد على مقتل جنديين وخمسة مسلحين حوثيين في اشتباكات عنيفة شهدتها مدينة الحزم في محافظة الجوف.

سياسيا، رفض الحوثيون تسليم الأسلحة الثيقلة التي يسيطرون عليها منذ الحروب الستة التي خاضوها مع قوات الجيش.

وقال القيادي الحوثي صالح هبره في تصريحات منشورة له "لا أحد يمتلك حق نزع سلاح الحوثيين لأنهم حركة فكرية شعبية"، وهدد بأن الحوثيين "سيبدأون بأخذ سلاحهم وسيتحرك كل فرد منهم للمواجهة".

وعلقت الناشطة اليمنية الحائزة على جائزة نوبل للسلام توكل كرمان على موقف الحوثيين ومواجهات الجوف بقولها "لن نسمح باستخدام عقوبات اممية بحق الجهات المعرقلة والعنيفة والممتنعة عن تسليم اسلحتها غير التجميد للأرصدة والحظر من السفر واعتبارها جماعات متمردة وارهابية".

وطالبت الرئيس هادي بالبدء بتطبيق قرارات مؤتمر الحوار الوطني التي قضت بنزع اسلحة الميليشيات وفرض سيادة الدولة وسيطرتها على جميع مناطق البلاد.

وكان قرار جديد لمجلس الأمن الدولي حمل الرقم 2140 طالب الحوثيين والحراك الجنوبي بنبذ العنف والانخراط في العملية السياسية الجارية في اليمن.

وفي صنعاء اغتيل السبت العقيد علي الحطابي المسؤول عن محطة رادارت تابعة للقوات الجوية عند نزوله من محطة الرادارات أسفل جبل النبي شعيب القريبة من العاصمة.

وذكر مصدر في القوات الجوية لبي بي سي أن الضابط الخطابي كان تلقى تهديدات بالقتل من مجهولين على خلفية دوره الكبير في الانتفاضة ضد قائد القوات الجوية المقال الاخ غير الشقيق للرئيس السابق علي عبد الله صالح.

المزيد حول هذه القصة