سوريا: مقتل عشرة أشخاص في قصف جوي قرب الحدود التركية

Image caption النزاع المسلح في سوريا خلف دمارا واسعا في البلاد.

أفاد ناشطون معارضون بمقتل عشرة أشخاص في قصف جوي للقوات السورية استهدف بلدة قرب الحدود مع تركيا.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان المعارض، ومقره بريطانيا، إن القصف دمر العديد من البنايات في بلدة كفر تخاريم شمال شرقي البلاد.

في هذه الأثناء أطلق سراح صحفي إسباني يدعى مارك مارجينيداس بعد احتجاز دام خمسة شهور لدى مسلحي "الدولة الإسلامية في العراق والشام" (داعش)، ولم تعرف أي تفاصيل عن ظروف إطلاق سراحه.

وأصبحت سوريا أحد أكثر البلدان خطورة للصحفيين، وقد قتل عشرون صحفيا وخطف العشرات خلال العام الماضي، خاصة في المناطق التي تسيطر عليها المعارضة.

وتقول الأمم المتحدة إن 100 ألف شخص قتلوا في سوريا منذ اندلاع النزاع قبل ثلاثة أعوام.

وكانت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف) نبهت إلى أن نحو ألفي طفل سوري لاجئ في لبنان، مهددون بالموت بسبب سوء التغذية.

وقد أبلغ الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الجمعية العامة بأن المنظمة الدولية ستبذل قصارى جهدها لتنفيذ قرار مجلس الأمن الدولي الذي صدر يوم السبت لإيصال المساعدات الإنسانية لملايين المحتاجين.

ويتضح من إحصائيات الأمم المتحدة ان نحو 9.3 مليون سوري ، أي نصف عدد السكان تقريبا، يحتاجون المساعدة.

المزيد حول هذه القصة