مسلحون يسيطرون على مقر مجلس مدينة سامراء بالعراق

مصدر الصورة Reuters
Image caption تسبب الحادث في مقتل وإصابة عدد من أفراد الشرطة

قتل سبعة أشخاص عندما سيطر مسلحون في العراق على مقر المجلس البلدي لمدينة سامراء، شمال العاصمة بغداد، واحتجزوا موظفين داخله.

وأفادت الشرطة بأن مسلحين يرتدون زيا عسكريا اقتحموا مقر المجلس، واحتجزوا موظفين، بعد تفجير انتحاري أمام مدخل المقر.

واقتحم أفراد الشرطة المقر، وتبادلوا إطلاق النار مع المسلحين، الذين فجروا أحزمة ناسفة.

وأصيب في الحادث 47 شخصا، من بينهم نائب مدير المجلس البلدي، عمار أحمد، وذلك حسبما ذكرت مصادر طبية.

وشهدت مدينة تكريت عملية مماثلة في شهر ديسمبر/ كانون الأول، قتل فيها ثلاثة أشخاص.

ومنذ أشهر، يشهد العراق وتيرة متصاعدة من أعمال العنف والتفجيرات.

وأعلنت الأمم المتحدة يوم السبت أن العنف في العراق حصد أرواح 703 أشخاص في شهر فبراير/ شباط الماضي، وهي حصيلة أعلى من الشهر نفسه العام الماضي.

المزيد حول هذه القصة