اسرائيل تحتجز سفينة محملة بالصواريخ في البحر الأحمر

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

قال الجيش الاسرائيلي إن قواته تمكنت في عملية سرية من الاستيلاء على سفينة كانت تقوم بنقل اسلحة من سوريا الى قطاع غزة.

وقال الجيش الاسرائيلي إن القوات الخاصة البحرية الاسرائيلية اعترضت فجر الاربعاء السفينة (كلوس سي) التي تحمل العلم البنمي وفتشتها في المياه الدولية بين السودان وارتيريا على مسافة الف كيلومتر تقريبا من ميناء ايلات الاسرائيلي.

وقال متحدث باسم الجيش الاسرائيلي إنه تم رصد حركة السفينة والتي تحركت من سوريا ثم الى ميناء ام قصر العراقي ثم الى ايران وفي طريق العودة الى ميناء بورسودان تم اعتراضها في المياه الدولية و مصادرة كميات من الاسلحة على متنها.

وقالت اسرائيل إن القوات الخاصة الاسرائيلية عثرت في السفينة على العشرات من صواريخ ارض-ارض من طراز M-302 السورية الصنع التي كانت في طريقها الى قطاع غزة.

وكانت السفينة تقل طاقما مكونا من 17 بحار.

وقال الجيش الاسرائيلي إن السفينة تبحر الآن الى ايلات تحت حراسة قطعة بحرية اسرائيلية.

رد حماس

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

من جانبها، وصفت وزارة الداخلية في حكومة حماس في غزة ما قالت إنه مزاعم إسرائيلية بضبط سفينة أسلحة إيرانية في البحر الأحمر كانت في طريقها إلى غزة، بأنه يأتي بهدف تبرير الحصار الإسرائيلي على القطاع ومن أجل منع المتضامنين من الوصول لغزة.

وقال إسلام شهوان المتحدث بإسم الوزارة على صفحته على فيسبوك معلقاً على الإعلان الإسرائيلي بضبط سفينة اسلحة ايرانية وهي في طريقها الى غزة "يأتي هذا لتبرير الحصار المفروض على قطاع غزة وفي ظل حديث بعض المؤسسات الشعبية في اوربا عن نيتها الابحار الى قطاع غزة لفك الحصار المفروض عليه".

وأشار شهوان إلى أن "حكومته تنظر بخطورة بالغة الى ذلك لتبرير الحصار بكافة انواعه على قطاع غزة زيادة على ما يقوم به القضاء المصري بحق المقاومة الفلسطينية بقطاع غزة" على حد تعبيره.

وطالب شهوان من الاعلاميين "بالاينساقوا وراء الرواية الاسرائيلية حول السفينة المحملة بالسلاح مع التأكيد ان البحر كله مغلق ومحاصر من قبل البحرية الاسرائيلية ولا تستطيع اي سفينة الابحار لانها ستتعرض للاعتقال".

واستطرد شهوان "ناهيك عن ان المقاومة ليست بالسذاجة بمكان لتقوم بارسال كمية من الاسلحة عبر البحر في ظل الحصار البحري المطبق على قطاع غزة".

نتنياهو يهنئ

وبعد الاستيلاء على السفينة، تحدث رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو مع كل من وزير الدفاع موشي يعلون ورئيس هيئة الأركان بيني غانتز ورئيس الموساد تامير باردو وقال "أود أن أهنئ جيش الدفاع والأجزة الأمنية وطبعا قادة وجنود البحرية الذين اعترضوا سفينة أسلحة إيرانية سرية على وجه الكمال. وعندما تتحدث إيران مع الدول العظمى وتبتسم لها وتقول لها كلاما ناعما، هذه هي إيران نفسها التي ترسل أسلحة فتاكة إلى المنظمات الإرهابية وهي تقوم ذلك من خلال شبكة واسعة من العمليات السرية التي تجرى في كل أنحاء العالم من أجل إرسال الصواريخ وأسلحة فتاكة أخرى بغية ضرب المدنيين الأبرياء."

ومضى نتنياهو للقول "هذه هي إيران الحقيقية ولا يجوز أن هذه الدولة ستحصل على الأسلحة النووية. سنواصل أن نفعل كل ما يجب أن يتم فعله من أجل الدفاع عن مواطنينا".

مصدر الصورة BBC World Service

المزيد حول هذه القصة