26 قتيلا وعشرات الجرحى في هجمات متفرقة بالعراق

مصدر الصورة Reuters
Image caption يشهد العراق موجة عنف حصدت ارواح المئات في الاشهر الاخيرة

قالت مصادر امنية وطبية في العاصمة العراقية مساء الخميس إن حصيلة أعمال العنف في كل من بغداد وديالى قد ارتفعت اليوم الى 26 قتيلا و71 جريحا ، بمن فيهم ضحايا تفجير سيارة مفخخة في منطقة المشاهدة شمال بغداد وعبوة ناسفة في سوق شعبي في منطقة جسر ديالى جنوب شرق العاصمة.

وكانت سيارة مفخخة قد انفجرت في شارع تجاري في منطقة حي العامل جنوب بغداد مما أوقع عددا من القتلى.

وفي مدينة بعقوبة مركز محافظة ديالى افاد مصدر أمني بمقتل اربعة مدنيين واصابة سبعة اخرين بجروح بانفجار عبوة ناسفة في صالة للعب البليارد في ناحية كنعان (10 كم شرق المدينة).

وفي محافظة بابل جنوب بغداد افاد مصدر في الشرطة باصابة ثمانية مدنيين بجروح بانفجار خمس سيارات مفخخة في مناطق متفرقة من المحافظة عصر الخميس.

بارزاني يهدد

من جهة اخرى، وجه رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني انتقادات لاذعة لرئيس الوزراء والقائد العام للقوات المسلحة نوري المالكي داعيا اياه لأن يكون "صادقا مع شعبه ".

جاء ذلك في كلمة القاها البارزاني في احتفال في مطار اربيل لمناسبة استعادة رفات ثلاثة وتسعين من ضحايا ما يعرف بـ "مجزرة الكرد المؤنفلين" الذين اعدمهم نظام الرئيس السابق صدام حسين في مطلع التسعينيات من القرن الماضي ودفنوا في صحراء محافظة المثنى جنوب العراق.

واتهم الرئيس بارزاني رئيس الوزراء المالكي بـ"عدم احترام البرلمان"، وقال إن "مشكلة الاقليم مع بغداد هي ليست بسبب قانون النفط والغاز والموازنة، بل ان مشكلتنا هي مع من يحكمون بغداد الذين يريدون لنا ان نكون محافظة تابعة لهم، الا اننا لن نعود الى الوراء ولن نقبل بالعيش تحت الظلم او نتعاون مع حكومة لاترجع الى البرلمان في اتخاذ القرارات".

وهدد بارزاني بـ "رد لن تتوقعه حكومة بغداد، و مراجعة علاقات الاقليم معها".

المزيد حول هذه القصة