القضاء التركي يقبل استئناف رئيس الاركان الاسبق الجنرال باشبوغ

مصدر الصورة AFP
Image caption باشبوغ كان قائدا للجيش التركي من 2008 إلى 2010.

قضت المحكمة الدستورية في تركيا بوقوع انتهاكات لحقوق الجنرال، إلكر باشبوغ، المدان بمحاولة انقلاب، ما يمهد الطريق للإفراج عنه.

وقد حكم على باشبوغ بالسجن مدى الحياة العام الماضي، بعدما أدين بالتخطيط لإسقاط الحكومة.

وأدين بقيادة شبكة سرية للقوميين المتشددين تعرف باسم أرغونيكن.

وقد يكشل قرار المحكمة الدستورية سابقة قد يستفيد منه نحو 200 من المسجونين في القضية نفسها.

وذكرت وكالة رويترز للأنباء أن المحكمة الدستورية، وهي أعلى هيئة قضائية في البلاد، قبلت طعن باشبوغ، الذي يقول فيه إن محكمة ابتدائية لم تنشر تفاصيل حكمها في القضية ولم تبعث به إلى محكمةالاستئناف.

وأضافت أن ذلك يشكل خرقا لمادة دستورية تتعلق بالحرية الشخصية.

واستغرقت المحاكمات في قضية أرغونيكن خمسة أعوام، وطالت المؤسسة العسكرية التي كان ينظر إليها أنها حامية قيم العلمانية، في تركيا.

ونفى الجنرال المتقاعد التهم الموجه له بإنشاء تنظيم إرهابي بهدف إسقاط الحكومة، التي قودها، رجب طيب أردغان، المنتمي لحزب العدالة والتنمية.

وكان باشبوغ قائدا للجيش من 2008 و2010، وهو في السجن منذ اعتقاله في يناير/كانون الثاني 2012.

المزيد حول هذه القصة