الرئيس اليمني يستبدل وزير الداخلية ورئيس الأمن السياسي

مصدر الصورة AFP
Image caption وجه الرئيس اليمين في السابق انتقادات لأداء أجهزة الأمن

أصدر الرئيس اليمني، عبد ربه منصور هادي، قرارات بتغيير وزيري الداخلية والنفط، وكذلك رئيس جهاز الأمن السياسي، وذلك وسط تواصل الاضطراب والعنف بأنحاء البلاد.

ونص قرار على تعيين اللواء الركن جلال علي الرويشان رئيسا للجهاز المركزي للأمن السياسي.

وفي قرار آخر، قرر هادي تعيين اللواء عبده حسين الترب وزيرا للداخلية، وخالد محفوظ بحاح وزيرا للنفط والمعادن.

وتزامنت التعديلات مع تمكن قوات الجيش من إحباط هجوم شنه مسلحون على إحدى المقرات الأمنية، جنوبي البلاد.

وأوضح مصدر عسكري لبي بي سي أن القوات أحبطت هجوما "لتنظيم القاعدة" استهدف اللواء 115 في محافظة أبين.

وانتقد الرئيس اليمني في وقت سابق قوات الأمن بسبب الإخفاق في إنهاء العنف، والقضاء على التهديد الذي يشكله المسلحون المرتبطون بتنظيم القاعدة في جنوب البلاد.

وجعل هادي مكافحة المسلحين في مقدمة أولوياته.

ونجحت قوات يمنية معدومة بطائرات أمريكية بلا طيار في طرد مسلحي القاعدة من البلدات الجنوبية التي كانوا يسيطرون عليها.

وبالرغم من ذلك، مازال المسلحون يشنون هجمات على أهداف أمنية بصفة شبه يومية.

المزيد حول هذه القصة